أخبارمصر – رباب عبد الجواد

قال الكاتب الصحفى إسماعيل منتصر أن حرب أكتوبر هى أعظم حدث فى تاريخ مصر الحديثة ويجب أن نتمسك بهذا الحدث ونستدعيه دائمًا لأننا نحتاجه الآن فى محاربة الإرهاب والتطرف.

وأضاف منتصر خلال حواره فى برنامج مساحة للرأى المذاع على القناة الثانية فى تمام الثانية من صباح الخميس الإعلام هيأ الشعب والشارع المصرى كله لحرب أكتوبر بعدما نجح باقتدار فى أن يفقد مصداقيته لدى المواطن المصرى فى عام 67 لكنه استطاع سريعًا اجتذاب مصداقية المواطن المصرى والعربى وبسبب دور الإعلام أغلقت الأقسام فى فترة الحرب مؤكدًا الإعلام كان له دور أثناء الحرب للجنود على الجبهة وفترة الانتظار قبل الحرب لكن الإعلام استطاع أن يسيطر على الموقف ووصف الإعلام بأنه كان سلاحا لا يقل أهمية عن بقية أسلحة الحرب مثل الدبابات والطائرات.

وقال منتصر أن حرب أكتوبر مليئة بالقصص والحكايات التى تستطيع ملئ 1000 فيلم.

وعن الفترة الحالية التى تعيشها مصر قال منتصر الفترة الحالية أصعب وأخطر من فترة 73 والرئيس لديه حق فى عتابه الخفى للإعلام ويجب أن يكون إعلامنا قادر على مواجهة هذه الأسلحة الفاسدة ( الشائعات التى يعتمد عليها الإعلام الغربى ).

وأضاف منتصر نحتاج إلى وعى الإعلام فى مسألة الدين والتطرف ويكون هناك خطة واضحة يشترك فيها كل المؤسسات ولا يجب نشر الإشاعات لأن الإشاعات أقوى سلاح يستخدمه العدو.

وأكد منتصر نحن نخوض انتخابات أزعم أنها أخطر انتخابات فى تاريخ مصر وعلينا رسالة إعلامية قوية جدًا وهى أن تجعل الشعب يوضح أهمية هذه الانتخابات وتوضح حقيقة المرشح وحقيقة انتماءاته ولا تصدق أن الإخوان لن يدخلوا الانتخابات على أى شكل سواء سلفيين أو غيرهم.