القاهرة - أ ش أ

أعرب الأزهر الشريف، عن خالص تهانيه القلبية، للشعب المصري، والرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقادة وضباط وجنود القوات المسلحة، بمناسبة ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر التي سطرت فيها قواتنا المسلحة الأبية أروع البطولات التي ستبقى عالقة في أذهان المصريين.

وحيا الأزهر الشريف – في بيان اليوم الاثنين – أبطال القوات المسلحة البواسل الذين قدموا أرواحهم فداء للوطن وحماية لأرضه وصونا لكرامته وعزة شعبه، مؤكدا أن جيش مصر العظيم هو درع الوطن الحصين الذي قدم العديد من التضحيات والفداء من أجل تحرير كامل التراب المصري، وهو لا يزال يقوم بدوره الحاسم في استئصال شأفة جماعات العنف والإرهاب التي تحاول العبث بأمن واستقرار مصرنا العزيزة.

ودعا  الأزهر الشريف الشعب المصري إلى استلهام روح السادس من أكتوبر في هذا الوقت الذي تمر فيه الأمة بتحديات كبيرة تستوجب تكاتف كافة أبنائها، وتتطلب العمل بإخلاص وتفان من أجل رفعة مصر وتقدمها، سائلا الله تعالى أن يحفظ مصر والمصريين، وأن يرد عنها كيد الكائدين، وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان.