بكين - أ ش أ

قال رئيس مجلس إدارة الأهرام أحمد السيد النجار، إن مصر تعيش حاليا بداية مرحلة جديدة من النمو والنهوض سواء على الصعيد السياسى أو الاقتصادى بعد أن ازاحت الفاشية الدينية المتمثلة فى الإخوان المسلمين ومن قبلها نظام مبارك باستبداده وفشله طويل الأجل.

وأكد النجار – خلال ندوة عقدت اليوم السبت بكلية الدراسات العربية ومركز دراسات الشرق الاوسط بجامعة بكين للغات والثقافة وذلك خلال زيارة له للصين لحضور عدة ندوات
وأنشطة اعلامية وثقافية – أن مصر تبدأ الآن بالفعل مرحلة جديدة تتميز بوجود شعب مؤمن بأنه يستحق آفضل مما كان قائما سواء فى فترة حكم مبارك او الاخوان ورئيس يؤمن بقضية نهوض مصر وبأن هذا الشعب يستحق بالفعل مكانة افضل على الصعيد السياسى والاقتصادى ويتسم بدرجة رفيعة من النزاهة والايمان بالوطن.

وتناول النجار علاقة مصر المتميزة مع الصين متسائلا ماذا تمتلك مصر لتقدمه وماذا تملك الصين لتقدمه في هذا التعاون، فقال ان مصر ..تمتلك عدد سكان وعدد مستهلكين هم الاكبر فى منطقة الشرق الارسط فمصر هى اكبر دولة عربية وشرق اوسطية بتعداد سكان يبلغ 92 مليون نسمة ولديها قوة عمل عملاقة من الشباب قابلة للتدريب بسهولة يمكن
تحويلها الى اى مجال بشهور قليلة من التدريب فضلا عن وجود المهارات رفيعة المستوى من علماء وتقنيين الى العمال الذين يعتمدون على قوتهم البدنية فقط.

واضاف ان مصر لديها سوق ضخمة ليس فقط بسبب عدد السكان ولكن ايضا بسبب حجم الناتج المحلي الإجمالي الذى يبلغ وفقا لسعر الصرف أكثر من 300 مليار دولار لكن الناتج المحلى الاجمالى وفقا لتعادل القوة الشرائية بين الجنيه المصرى وبين الدولار الامريكى يبلغ 885 مليار دولار وفقا لبيانات البنك الدولي من عام 2013 مما يعنى انه فى عام 2015 وفقا لادنى التقديرات ستتجاوز مصر تريليون دولار كناتج محلى حقيقي .

واشار الى الناتج المحلى الصينى وفقا لتعادل القوة الشرائية يصل الى 16.1 تريليون دولار يعنى الصين مثل مصر 16 مرة .. ايضا الناتج المحلى الصينى وفقا لسعر الصرف 8.9
تريليون دولار.

وقال ان معدل الاستهلاك فى مصر اكبر من الادخار عكس الصين التى يصل معدل الادخار فيها اكثر من 50 فى المائة اى ان الصينيين يدخرون اكثر من نصف الناتج المحلى الاجمالى اما المصريون فيدخرون اقل من 6 فى المائة من الناتج المحلى الاجمالى ويستهلكون 94 فى المائة من الناتج المحلى الاجمالى وبالتالى فمصر تعتبر قوة استهلاكية عملاقة وبالتالى فأى مؤسسة او شركة تنشئ مصنع او شركة فى مصر تكون متأكدة ان لديها قوة استهلاكية عملاقة .