رام الله ـ أ ش أ

أغلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء جميع أروقة وساحات الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل أمام المصلين المسلمين بحجة “عيد رأس السنه العبرية”.

وذكرت مصادر في وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية أن سلطات الاحتلال أغلقت الحرم الابراهيمي اليوم – لليوم الثاني على التوالي ، كما قررت إغلاقه بعد غد الخميس بحجة احتفالهم بعيد التوبة.

وقال مدير الحرم الإبراهيمي منذر أبو الفيلات إن إغلاق الحرم الإبراهيمي بوجه المصلين المسلمين ومنع رفع الآذان من على مآذنه والسماح للمستوطنين باستباحته ، تحديا صارخا لمشاعر العرب والمسلمين ، ومسعى لتهويد الحرم ، ومساسا خطيرا بحرية العبادة التي كفلتها الشرائع السماوية ، وانتهاكا صارخا لمواثيق حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية وكافة الشرائع الإلهية المجمع عليها في العالم والتي تنص على عدم انتهاك حرمة الأماكن المقدسة.

وكانت قد اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم المسجد الأقصى بصورة وحشية بمشاركة مسئولين إسرائيليين ومستوطنين يهود.

وفي سابقة خطيرة ، حطمت قوات الاحتلال بوابات الجامع القبلي التاريخية خلال اقتحام وحشي للقوات للمسجد الأقصى من باب المغاربة واعتدت على المعتكفين وأطلقت القنابل الصوتية الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع والأعيرة مطاطية.