موسكو -أ ش أ

أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيركز في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة على الأزمة السورية ومكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي وعلى قضية اللاجئين.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف – تعليقا على الوضع المتعلق بتزايد تدفقات اللاجئين في تصريحات أوردتها قناة روسيا اليوم، اليوم /الخميس- إنه من الصعب حل هذه القضية مع الاعتماد حصريا على إجراءات تتخذ خارج المناطق التي يهرب منها الناس.

وذكر أن هناك خطرا كبيرا آخر يتعلق بمحاولات تسلل عناصر من “داعش” إلى أوروبا في صفوف اللاجئين ، وقد حاربوا في الشرق الأوسط وتورطوا في هجمات إرهابية وإعدامات،

لافتا إلى أنه لا يمكن لأي دولة بما في ذلك روسيا، أن تنجح لوحدها في تأمين أراضيها من هذا الخطر.