أخبار مصر - حمودة كامل

يبدأ وزير الخارجية سامح شكري اليوم الاثنين 7 سبتمبر جولة أوروبية تشمل كل من فرنسا وبريطانيا، حيث يقوم بإجراء مشاورات سياسية مع مسئولي الدولتين تتناول العلاقات الثنائية وأبرز القضايا الإقليمية والدولية.

وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أشار إلى أن الوزير شكري سوف يلتقي خلال زيارته للعاصمة الفرنسية بوزير الخارجية الفرنسي “لاوران فابيوس”، حيث سيتناول الوزيران العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في كافة المجالات، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية وعلى رأسها عملية السلام في الشرق الأوسط والمقترحات المطروحة لدفعها إلى الأمام، فضلاً عن جهود مكافحة الإرهاب وضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي وتعزيز التعاون في هذا الشأن.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية بأن شكري سيتوجه بعد ذلك إلى لندن حيث يلتقي بكلٍ من نظيره البريطاني “فيليب هاموند” ومستشار الأمن القومي البريطاني ونائبه، وذلك لإجراء مشاورات تتناول العلاقات السياسية والاقتصادية الثنائية، والتشاور حول رؤية البلدين فيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا واليمن والعراق والأزمة السورية وملف الإرهاب.

كما سيشارك وزير الخارجية سامح شكري خلال زيارته إلى باريس في افتتاح معرض “أوزيريس، مصر وكنوزها المغمورة” الذي ينظمه معهد العالم العربي بباريس خلال الفترة من 8 سبتمبر 2015 وحتى 31 يناير 2016، ويفتتحه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، بحضور كل من السيد ممدوح الدماطي وزير الآثار، والسيد خالد رامي وزير السياحة، وسيلقي شكري كلمة السيد رئيس الجمهورية بهذه المناسبة. وأضاف أبو زيد أن كلمة السيد الرئيس سوف تتناول أهمية المعرض الذي يحتوي على مجموعة فريدة من الآثار المصرية، بالإضافة إلى التحديات المتنامية التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك تحدى الحفاظ على التراث الثقافي والحضاري الذي تزخر به المنطقة.