أخبار مصر

رام الله – أ ش أ

شن الاحتلال الإسرائيلي حملات دهم واسعة النطاق لمنازل المواطنين الفلسطينيين بأحياء وبلدات مدينة القدس الليلة الماضية استمرت حتى ساعات فجر اليوم الاثنين اعتقلت خلالها أكثر من عشرين شابا وطفلا على خلفية المشاركة في المواجهات الأخيرة ضد قوات الاحتلال.

وقالت لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين اليوم إن “الحملة شملت تفتيش منازل المواطنين وترهيب سكانها من الأطفال والنساء”.

واعتقلت قوات الاحتلال عددا من الشباب في حي رأس خميس قرب مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة, وذلك بعد قطع التيار الكهربائي عن كامل المنطقة خلال عمليات الدهم والاعتقال.. كما اعتقلت مساء أمس الأسير المقدسي المحرر محمود جابر من مخيم شعفاط وسط المدينة.

ولفت رئيس لجنة أهالي الأسرى أمجد أبو عصب إلى أنه سيتم تحويل قسم من المعتقلين إلى أقسام التحقيق وسيتم عرضهم اليوم على محكمة الاحتلال الصلح غربي القدس المحتلة.

وكانت قوات الاحتلال قد مددت مساء أمس اعتقال السيدة المقدسية هنادي الحلواني حتى اليوم الاثنين, والتي تم اعتقالها أمس أثناء خروجها من المسجد الأقصى, كما مددت اعتقال حارس المسجد الأقصى عبد الرحمن شريف لليوم.

ومن جهة أخرى, شرعت جرافات الاحتلال الإسرائيلي منذ الساعات الأولى من اليوم بهدم ثلاثة بيوت يزيد عمرها على مئة عام في خربة الطويل جنوب مدينة نابلس.

وقال مسئول ملف الاستيطان في الضفة الغربية غسان دغلس إن “قوات الاحتلال شرعت بهدم البيوت القديمة”.. مشيرا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم هدم بيوتا قديمة في ذات المنطقة.

في سياق متصل, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي, اليوم, ثلاثة مواطنين من محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن “قوات الاحتلال اعتقلت من مدينة الخليل الشاب معتز تيسير النتشة, كما اعتقلت من بلدة بيت أولا غرب الخليل المواطن رائد عبد العفو العملة بعد تفتيش منزليهما والعبث بمحتوياتهما.

وأفاد الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر محمد عوض بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمود محمد مصلح عوض أثناء حضوره جلسة محكمة لأحد أقاربه في محكمة عوفر مساء أمس الأحد حيث تم احتجازه طيلة اليوم ومن ثم تم نقله إلى عوفر, علما بأنه أسير سابق أمضى عدة أشهر في سجون الاحتلال.

من ناحية أخري, منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي, صباح اليوم, بعض أصحاب المحال التجارية في بلدة حوارة جنوب مدينة “نابلس من فتح أبوابها بحجة نشاط عسكري في المنطقة.

وقال الناطق باسم حركة فتح في البلدة عواد نجم إن “قوات الاحتلال منعت بعض المحلات التجارية على الشارع الرئيس من فتح أبوابها بحجة نشاط عسكري في المنطقة عقب تعرض حافلة لزجاجة حارقة مساء أمس حسب ما تدعي قوات الاحتلال”.

وأشار إلى أن منذ ساعات أمس تشهد حوارة انتشارا مكثفا لجنود الاحتلال والقوات الخاصة, الأمر الذي أدى إلى تشويش في حركة السير.

ومن جهة أخرى, اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية المواطنة ياسمين تيسير عبد الرحمن شعبان (31 عاما) من بلدة (الجلمة) في مدينة (جنين) بالضفة الغربية.

وأشار نادي الأسير الفلسطيني إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطنة شعبان في تمام الساعة الواحدة ليلا علما بأنها تعاني من الربو والغدة الدرقية وهي متزوحة وأم لأربعة أطفال.