القاهرة - أ ش ا -

أعلنت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي أنها قررت تخصيص مبلغ 9 ملايين جنيه اعتمادا سنويا للمؤسسة العقابية بالمرج للبنين منها 5 ملايين
إعانة دورية , و 4 ملايين بالخطة الاستثمارية لعملية الإحلال والتجديد بالمؤسسة , وتحسين البنية الأساسية وتجديد المطاعم , و تطوير الأنشطة التعليمية والتثقيفية والترفيهية والتأهلية للارتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للأبناء .

جاء هذا خلال زيارة والي للمؤسسة العقابية للبنين ومؤسسة التثقيف الفكري لذوي الإعاقة الحركية والذهنية الليلة الماضية , و التي التقت خلالها بالأبناء واستمعت إليهم للوقوف علي مستوي الخدمات المقدمة , والصعوبات التي تواجههم , وطموحاتهم وآمالهم فور خروجهم من المؤسسة .

كما اصطحبتهم والي لتفقد عنابر الإعاشة والمصممة بشكل يتناسب مع طبيعتهم الخاصة , وكذلك العيادات الطبية , وكانت الوزارة بالتعاون مع الهلال الأحمر وبعض الهيئات قامت بتحاليل طبية شاملة لكافة النزلاء للاطمئنان علي صحتهم ,  كما قامت بتفقد الفصول التعليمية ومناقشة المسئولين عن برامج محو الأمية والتعليم النظامي بالمؤسسة , ووجهت – خلال زيارتها للمكتبات – بالتواصل مع بعض الهيئات لزيادة الكتب المخصصة للاطلاع وتنوعها , كما قامت بتفقد مباني الورش التدريبية والإنتاجية والتي تضم مهن الطباعة والخياطة والنجارة والدهانات والأحذية والسباكة والحدادة والكهرباء وذلك تحت إشراف وظيفي متكامل يضم أخصائيين اجتماعيين ونفسيين ومشرفين .

وكانت الوزيرة قد شاركت الأبناء طابور الصباح فور وصولها وتفقدت الملاعب بالمؤسسة العقابية للبنين والتي تضم 390 نزيلا , وتقبل الفئة العمرية من سن 15 حتي 18 سنة من الصادر عليهم أحكام مقيدة للحرية , كما تقبل الأطفال المحبوسين احتياطيا في نفس السن في عنابر خاصة بالحبس الاحتياطي . وقالت إنه تم عمل تقييم نفسي و اجتماعي لكافة نزلاء المؤسسة والاستماع إليهم وبحث مطالبهم ووضعها موضع التنفيذ , وتوفير مختلف أوجه الرعاية , كذلك استكمال الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين بهذه المؤسسات وتحفيزهم للعمل بها .

من جهتهم رحب الأبناء بما اتخذته الوزارة من إجراءات منها عدم استمرار بقاء الأبناء بعد سن 18 سنة , مما ساهم في تقليل عدد النزلاء , كذلك تزويد العنابر بشاشات تليفزيونية مسطحة , وتوافر المراوح الهوائية بكثافة لتهوية العنابر , بالإضافة إلى موافقة الوزارة علي تخصيص سيارة إسعاف لهم .

من جانبه أوضح د. مسعد رضوان مساعد الوزير للرعاية الاجتماعية والتخطيط الإستراتيجي أن هناك تعاون مع كافة الهيئات والمؤسسات المتخصصة لوضع برامج تدريبية محددة بشهادات معتمدة , تمنح للمتدرب لتأهيله لسوق العمل بعد الإفراج عنه  , كذلك مساندة صندوق علاج ومكافحة الإدمان في التوعية بمخاطر الإدمان وتعاطي المخدرات .

وفي طريق عودتها قامت والي بزيارة مفاجئة لمؤسسة التثقيف الفكري لذوي الإعاقة الحركية والذهنية , ووجهت الشكر للقائمين علي المؤسسة لما لمسته من حسن رعاية وعناية ونظافة المكان , وتقديرهم لدورهم الإنساني في رعاية هذه الفئة التي هي في أمس الحاجة للمساندة والدعم , نظرا لاقتران الإعاقة الحركية بالذهنية لنزلاء المؤسسة البالغ عددهم  115 نزيلا في الفئة العمرية من 18 الي 55 سنة , هذا وجاري دعم ومساندة الوزارة لكافة أعمال التطوير بالمؤسسة لزيادة السعة الإستعابية إلي 160 نزيلا.