أخبار مصر

أعلن مسؤول بشركة غاز الشرق، المسئولة عن تشغيل الخط، الذى تم استهدافه، مساء أمس السبت، أن الانفجار الذى وقع فى الخط الرئيسى المؤدى إلى منطقة طابا وخط التصدير إلى دولة الأردن.

وأشار إلى أنه كان خاليا من الغاز، ولا يوجد به سوى كميات قليلة من المرتجع، مضيفا أنه بعد إغلاق المحابس وتوقف وصول الغاز، فمن المتوقع إخماد النيران، خلال ساعات قليلة، وأنه جارى متابعة الموقف لتحديد الآثار المترتبة عليه.

وأكد إن كانت هناك خسائر مادية قد حدثت فهى لا تذكر ، نظرا لخلو الخط من الغاز، مضيفا أنه لا توجد أيضا خسائر بشرية.

ومن جانبها، أكدت مصادر أمنية، أن هذا التفجير وما سبقه من عمليات تفجيرية لخط الغاز، تمت بنفس الأسلوب، مما يؤكد أن الجناة هم جهة واحد في جميع التفجيرات.

وفور وقوع الحادث، قام المسؤولون بشركة الغاز بإغلاق جميع المحابس لمنع عمليتى دخول أو خروج الغاز، من وإلى الخط، الذى تم تفجيره بمنطقة القريعة، جنوب شرق العريش.

وانتقل إلى موقع التفجير، القيادات الأمنية، وأجهزة الحماية المدنية، إلى جانب مسؤولى شركات جاسكو والخدمات البترولية وغاز الشرق.