أخبار مصر - وكالات

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة ومثيرة للغاية، حيث أفادت أن ممارسة الرياضة تعزز صحة المخ لمن يعانون من مرض الزهايمر.

وقد وجدت دراسة سابقة أن مرضى ضعف الذاكرة الذين مارسوا التدريبات انخفضت لديهم مستويات البروتين المرتبط بخطر الإصابة بمرض الزهايمر، خاصة فى المراحل المبكرة منه.

وقالت مؤلفة الدراسة لورا بيكر أستاذة الأعصاب فى كلية ويك فوريست للطب فى ولاية كارولينا الشمالية، إن التمارين الرياضية المنتظمة هى ينبوع الشباب للدماغ والمخ. وقد نصح الأطباء خلال مؤتمر الجمعية الدولية لمرض الزهايمر منذ أعوام، بممارسة الأنشطة الرياضية كلما تقدم المريض بالعمر، حيث إن ممارسة الرياضة جيدة للقلب، والذى بدوره جيد أيضا للدماغ. وتبين الكثير من الأبحاث أن النشاط البدنى يمكن أن يُحسن الإدراك لدى الأصحاء من كبار السن، كما أنها تخفض خطر الإصابة بالعته.

وقد نشرت نتائج الدراسة عبر الموقع الطبى الأمريكى “Health Day News”.