أخبار مصر

القاهرة -أ ش أ

تنطلق يوم الثلاثاء القادم أعمال الاجتماع الخامس للجنة التراث فى العالم الإسلامى بالمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”
تحت رعاية اللجنة الوطنية لليونسكو وبمشاركة الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار و الدكتور السيد أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالي والدكتور صلاح الجعفراوي ممثل منظمة الإيسسكو.

وأعرب الدماطي في تصريح له اليوم عن تقديره للجهود التي تبذلها منظمة “الإيسسكو” من أجل حماية التراث الحضاري والإسلامي علي مستوي العالم.

وأكد أنه سيتم خلال الاجتماع استكمال إجراءات إدراج اسم مدينة رشيد بصورة نهائية علي قائمة التراث بالعالم الإسلامي باعتبارها ثاني أكبر مدن العالم الإسلامي في مصر بعد القاهرة التاريخية من حيث عدد الآثار الموجود بها ومبانيها ذات الطرز المعمارية الفريدة, مشيرا الي أن اللجنة سوف تقوم بزيارة المدينة والقاهرة التاريخية والأهرامات.

من جانبها.. أوضحت الدكتورة شادية سالم مدير عام إدارة المنظمات الدولية للتراث الثقافي بوزراة الآثار أن انعقاد الإجتماع في مصر يعد رسالة واضحة وخير دليل علي قدرتها على استضافة المؤتمرات الدولية خاصة في ظل عودة الأمن والإستقرار.