أخبار مصر

إعداد و ترجمة : أبىّ أمين عبدالعال

تناولت بعض الصحف الأمريكية طائفة من الأخبار والتى شملت :
– القوات السورية تشن غارات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” !
– شتاينمايمر : مفاوضات برلين الرباعية حول الازمة الاوكرانية “صعبة” ولكن “هناك تقدم” !
واشنطن بوست :
تحت عنوان القوات السورية تشن غارات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” !

أشارت الجريدة إلى شن الطائرات الحربية السورية غارات على قواعد لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال البلاد، حسبما أفاد نشطاء بالمعارضة !

وأوضح “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن المقاتلات السورية شنت ما يقرب من 25 غارة ، وقتل في الغارات ما لا يقل عن 32 مقاتلا من التنظيم، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا، ويعتمد في تغطيته للأحداث داخل سوريا على شبكة من النشطاء.

ويقول محللون إن هذه أول غارات من نوعها تشنها القوات الحكومية ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان معروفا في السابق بإسم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وتأتى تلك الأنباء عن الغارات الحكومية بعد يوم من إفادة المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن التنظيم المتشدد أعدم 700 من أفراد عشيرة تقاتل التنظيم في شرق سوريا خلال أسبوعين معظمهم مدنيون.

يشار إلى أن جماعات المعارضة في سوريا تخوض نزاعا مسلحا ضد حكومة الرئيس بشار الأسد منذ أكثر من 3 سنوات ، كما أن في الآونة الأخيرة، تعرضت جماعات المعارضة لهجمات من تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على مساحات شاسعة في سوريا والعراق.

وقد ظهر التنظيم للمرة الأولى في سوريا قبل إنتقاله إلى العراق وسيطرته على عدد من مدن البلاد المهمة ومنها الموصل ثاني أكبر المدن العراقية.

تجدر الاشارة إلى أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة قد أصدر الجمعة قرارا بالإجماع يهدف إلى إضعاف التنظيمات “الجهادية” في سوريا والعراق عن طريق قطع التمويل عنها ومنع المسلحين الأجانب من الانضمام إليها!
—————————————-
إنترناشونال هيرالد تريبيون :
وتحت عنوان شتاينمايمر : مفاوضات برلين الرباعية حول الازمة الاوكرانية “صعبة” ولكن “هناك تقدم” !

أشارت الجريدة لاعلان وزير الخارجية الالماني فرانك-فالتر شتاينماير مساء الاحد في ختام مفاوضات استضافتها برلين وشارك فيها وزراء خارجية كل من روسيا واوكرانيا وفرنسا والمانيا ان هذه المفاوضات الرباعية حول الازمة في شرق اوكرانيا كانت “صعبة” ولكن تم خلالها احراز “بعض التقدم” !

وأضاف شتينماير في ختام خمس ساعات من المباحثات مع نظرائه الروسي سيرجي لافروف والاوكراني بافلو كليمكلين والفرنسي لوران فابيوس “كانت مفاوضات صعبة ولكن اعتقد، وآمل، اننا احرزنا تقدما في بعض النقاط”، من دون ان يحدد ماهية هذه النقاط او طبيعتها.