أخبار مصر

إعداد و ترجمة : أبىّ أمين عبدالعال
—————————————
تناولت بعض الصحف البريطانية باقة من الأخبار و التى شملت :
– حماس تتهم إسرائيل بعرقلة محادثات القاهرة بشأن غزة !
– إقتصاد بريطانيا ينمو 3.2% في الربع الثاني !
—————————————
التلجراف :
تحت عنوان حماس تتهم إسرائيل بعرقلة محادثات القاهرة بشأن غزة !

أشارت الجريدة لاتهام حماس إسرائيل بعرقلة محادثات القاهرة بشأن غزة !
جاء هذا بعد ساعات من إعلان الحكومة الإسرائيلية اشتراطها ضمان المتطلبات الأمنية لإسرائيل من أجل التوصل لأي اتفاق مع الفلسطينيين.

وفي تصريح صحفى ، قال خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إن سلوك الإسرائيليين، من خلال “قتل الوقت” وطرح صياغات “تفرغ البنود من مضمونها”، هو ما يعوق التوصل إلى اتفاق.

وشدد الحية، العضو بوفد التفاوض الفلسطيني إلى القاهرة، على رفض الوفد المطالب الإسرائيلية بنزع السلاح من غزة، وكذلك مقترح تأجيل النقاش بشأن إقامة ميناء بحري وإعادة بناء مطار في القطاع ، كما أشار إلى أن حركة حماس والوفد الفلسطيني لا يمانعان الدخول في مفاوضات جديدة بشأن الجندي الإسرائيلي الأسير لدى كتائب القسام.

يشار إلى أنه منذ يوم الخميس الماضى ، يسري اتفاق لوقف إطلاق النار مدته خمسة أيام. ومن المقرر أن ينقضي أجل الهدنة في التاسعة مساء الاثنين بتوقيت جرنيتش ، وكان وقف إطلاق النار بمثابة تمديد لاتفاق مماثل مدته 3 أيام.

وأفادت تقارير صحفية بأن لدى مصر خطة لتمديد وقف إطلاق النار الحالي، بما يسمح للجانبين باستكمال المحادثات بشأن القضايا الأكثر صعوبة في وقت لاحق.

يشار إلى أن حركة حماس تطالب – التي تدير قطاع غزة – بإنهاء الحصار المفروض على الشريط الساحلي. وبالمقابل، تطالب إسرائيل بنزع السلاح من القطاع.

كان النزاع قد بدأ في هيئة زيادة في حدة التوترات بين الجانبين بعدما اعتقلت إسرائيل أفراد من حركة حماس للاشتباه في مسؤوليتهم عن اختطاف ثلاثة شباب إسرائيليين وقتلهم ، وفي يوم 8 يوليو الماضى ، بدأت إسرائيل عملية عسكرية على قطاع غزة بهدف وقف إطلاق الصواريخ وتدمير أنفاق تقول إن نشطاء فلسطينيين يستخدمونها لشن هجمات على الأراضي الإسرائيلية ، حيث قتل أكثر من 1900 فلسطيني، غالبيتهم مدنيون، بحسب الأمم المتحدة. وعلى الجانب الآخر، قتل 67 شخصا، بينهم 64 جنديا.

وقد احتلت إسرائيل قطاع غزة في عام 1967 ثم سحبت قواتها ومستوطنيها في عام 2005 ، غير أن إسرائيل تسيطر على معظم حدود القطاع والمجالين البحري والجوي للقطاع، بينما تسيطر مصر على الحدود الجنوبية للشريط الساحلي !
——————————————-
فاينانشال تايمز :
تحت عنوان إقتصاد بريطانيا ينمو 3.2% في الربع الثاني !

أشارت الجريدة إلى الاقتصاد البريطاني سجل نموا بنسبة 3.2 % خلال الربع الثاني من هذا العام، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ! وجاء المعدل أعلى بهامش طفيف من النسبة المتوقعة عند 3.1 % ! لكن التوقعات الثانية لمكتب الإحصاء الوطني البريطاني عن الربع نفسه (أبريل – يونيو) أبقت نسبة النمو على أساس فصلي دون تغيير عند
0.8 % !

وكان أداء قطاع الإنشاء أفضل من المتوقع ، وتؤكد الإحصاءات أن هذا هو أفضل أداء للاقتصاد البريطاني منذ نحو ست سنوات، متفوقا بذلك على الذروة التي بلغها في عام 2008 ، وأضاف مكتب الإحصاء أن قطاع الخدمات، الذي يمثل 78 % من النشاط الاقتصادي، نما بنحو 1% خلال الربع الثاني.

وأضافت الجريدة أنه خلال يونيو فقط، حقق قطاع الخدمات نموا قدره 0.3 % ، مقارنة بشهر مايو ! كما يعد معدل النمو السنوي لهذا القطاع، وهي 3.6 %، الأعلى في أكثر من 6 سنوات وتقوم التقديرات الأولية لمكتب الإحصاء البريطاني على نحو 40 % من النشاط الاقتصادي في بريطانيا ، وتعطي التقديرات الثانية صورة أكثر تفصيلا عن النمو الاقتصادي ، ونما الإنتاج الصناعي بنسبة 0.3 % خلال الربع الثاني، بينما انكمش الإنتاج الزراعي بنسبة 0.2 % !

وإستطردت الجريدة قائلة أنه فى ظل قطاع الإنشاء دون تغيير خلال هذا الربع، لكن هذا الأمر يعد بمثابة تحسن، إذ أن التوقعات الأولية كانت تشير إلى انكماشه بنحو 0.5 % !

وأشارت التوقعات على أساس سنوي إلى نمو قطاع الإنشاء بنسبة 4.8 % ! ويشكل قطاع الإنشاء نحو 6.3 % من النشاط الاقتصادي البريطاني !