أخبار مصر

من أهم الدراسات التى تسبق تقديم أى عمل تاريخى دراسة شخصية العمل من خلال طريقة حديثه وسلوكه وأيضا ملابسه التى كانت تميزه حتى يأخذ العمل صورته الشكلية السليمة .

لكن الواضح أن أحدا فى مسلسل «صديق العمر» لم يلق نظرة على آلاف الصور والأفلام التى سجلت لعبد الناصر ، أويسأل واحدا من معاصريه ليعرف منهم كيف يظهر الفنان جمال سليمان .. عبد الناصر، مما كانت النتيجة فقدان العمل أى صلة بينه وبين الواقع.

فعبد الناصر مثلا كان فارع الطول ويتسم بالاناقة . فهو لم يرتد يوما «جاكيت مفتوح الزاراير» كما شهدت جمال سليمان فى الحلقتين اللتين شاهدتهما . ومن عاصروا الرئيس جمال عبد الناصر يذكرونه جيدا بالبدلات التى أغلبها رصاصية اللون، معظمها مخططة طوليا ، وربطات العنق الحريرية التى كانت من ماركة شهيرة فى ذلك الوقت اسمها «سولكا» كانت معظمها مخططة بالجنب ويربطها ربطة انيقة على ياقة قميص انيقة . وإلى جانب ذلك تميز عبد الناصر بمنديل الجيب العلوى الذى دائما على شكل الاهرامات الثلاثة . وحتى فى خطاب التنحى كان يضع هذا المنديل مما يعكس أن هذه المناديل كانت مثبته بشكل دائم فى بدلاته .

وقد كان لعبد الناصر ثلاث بدلات أو أكثر من نفس القماش واللون والتفصيلة تصاحبه فى تحركاته التى يلتقى فيها بالجماهير ويعود الى مكتبه والبدلة غارقة فى العرق فيتولى تغييرها ببدلة اخرى من نفس اللون . اما كرافتات السولكا فكانت مشهورة فى لبنان ودمشق هى وماركة اقل درجة إسمها «ارجنس» . وقد بحثت فى باريس ولندن عن هاتين الماركتين «سولكا» و«ارجنس» واخيرا فى فندق والدورف استوريا الشهير فى نيويورك وجدت محلا فى مدخل الفندق الخلفى يبيع الكرافتات السولكا .

شيء من كل ماأشرت اليه لم يكن موجودا فى المسلسل لشخصية عبد الناصر .. الجاكت المفتوح والبدلة غير الانيقة وربطات العنق التى لا علاقة لها مطلقا بذوق عبد الناصر ، ولذلك بعدت المسافة حتى فى الشكل بين عبد الناصر فى المسلسل وبين الحقيقة التى مازال يذكرها الذين عاصروه

* نقلا عن صحيفة الاهرام