القاهرة - أ ش أ -

أشاد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة بالقوات المسلحة المصرية والتى حققت نصرا جديدا أول أمس ووجهت للإرهابيين ومن خلفهم ضربة قاصمة أفقدتهم صوابهم .

وأوضح وزير الاوقاف فى بيان له الجمعة أن قواتنا المسلحة  الباسلة أكدت للعالم كله أن مصر الأبية , العزيزة بالله , المعتزة برئيسها , وقيادتها السياسية , وقواتها المسلحة , ستظل شوكة قوية في حلق أعداء الأمة , وهي الصخرة التي سيتحطم عليها الإرهاب , والمقبرة التي سيدفن بها الإرهابيون بإذن الله تعالى , كما كانت مقبرة للغزاة والمعتدين على مر التاريخ.

وأشار الدكتور مختار جمعة الى أن التنظيم الدولي للإخوان وقوى الشر والإرهاب , ومخابرات بعض الدول المتربصة بمنطقتنا , قد ظنوا أن الدولة منشغلة بتأمين الجبهة الداخلية في ذكرى الاحتفال بثورة 30 يونيو , فأرادوا أن يختبروا يقظة وصلابة قواتنا المسلحة الباسلة , وأن يوجهوا لها ضربات مباغتة في سيناء تفسد فرحة المصريين بثورتهم العظيمة , غير أن قواتنا المسلحة كانت على مستوى التحدي والمسئولية , ووجهت لهم ضربة ساحقة .

كما حذر وزير الاوقاف من الجماعات والتنظيمات المتطرفة التى  تشكل خطرا داهما على الأفراد والمجتمعات ,  وأن الالتحاق بهذه الجماعات والتنظيمات ينطوي على مخاطر جسام , مما يتطلب  منا جميعا التوعية الدائمة دعويا وإعلاميا وثقافيا وفكريا بمخاطر هذه الجماعات , واحترافها الكذب , وخيانتها لدينها وأوطانها , وعمالتها لأعداء الدين والوطن , واستعدادها للتحالف حتى مع الشيطان في سبيل مصالحها المادية والنفعية والسلطوية .