أخبار مصر

وفقا للتقارير من كل أنحاء العالم، فإن مستويات تناول الألياف والكالسيوم فى المحتوى الغذائى اليومى للأفراد أقل مما يوصى به الخبراء، وهو ما يؤثر بالسلب على الصحة العامة العالمية على المدى الطويل، ويؤرق الخبراء ويدفعهم إلى المزيد للبحث عن المصادر الجيدة لهذه المكونات الغذائية.

ووفقا لما ذكره موقع ميديكال نيوز توداى، فإن ألياف الذرة القابلة للذوبان لا تزيد فقط من المحتوى الليفى للأطعمة والمشروبات عند إضافتها لها، ولكنها تزيد أيضا من كمية البكتريا المفيدة الموجودة فى الأمعاء كما تعزز امتصاص الكالسيوم.

درس الباحثون أثر هذه الألياف على امتصاص الكالسيوم فى الأطفال والمراهقين، وهم أكثر الفئات التى تحتاج إلى الكالسيوم لبناء العظام، ووجدوا أن تناول 12 جم يوميا من هذه الألياف من شأنه أن يعزز امتصاص الكالسيوم بنسبة 12%، كما زادت نسبة نوعية معينة من البكتريا المعوية الجيدة والتى ترتبط أيضا بزيادة امتصاص الكالسيوم على المدى الطويل.

يقول كونى ويفر الأستاذ بجامعة بوردو الأمريكية وقائد الدراسة، إن النشء يعانى حاليا من انخفاض استهلاك منتجات الألبان، وبالتالى نقص مستويات الكالسيوم التى يتناولونها، مما يشكل خطرا على صحة العظام فى الأطفال والمراهقين.

ويؤكد “ويفر” أن إضافة ألياف الذرة القابلة للذوبان فى الأطعمة والمشروبات الشائعة من شأنه أن يزيد من كمية الكالسيوم بمعدل 41.4 مجم فى اليوم، أى 15.1 جم إضافية من الكاسيوم خلال العام، وهو ما يعادل 1.8% من إجمالى الكالسيوم فى الجسم.