أخبار مصر

اخبار مصر – خالد مجد الدين

قررت الحكومة الروسية الاستغناء عن السيارات الاجنبية ، و امرت كبار مسؤوليها باستخدام السيارات الروسية الصنع ، و ذلك جزء من سلسلة من التحركات التي تسعى لمساعدة صناعة السيارات المحلية المتعثرة، والتي ادت الى تباطؤ اقتصاد البلاد نتيجة العقوبات الغربية المفروضة منذ ازمة القرم فى اوكرانيا.

وأعلن رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف، توقيعه قرارا يحدّ من شراء السيارات المستوردة لصالح  مسؤولي الدولة والسلطات المحلية فى اطار السياسات الهادفة لزيادة الاعتماد الذاتي، بدءا من قطاع الهندسة ووصولا إلى مجال الدفاع، مشيرا الى ان القرار يحمل أهمية رمزية أكثر منها تجارية.

ويتم تجميع الكثير من السيارات الغربية في روسيا حالياً، لكن لا يتم تجميع سيارات “مرسيدس ” الالمانية التى تنتج سيارات الليموزين الفاخرة، والتي تعد الخيار الأول لكثير من المسؤولين الحكوميين الروس بل و هى السيارة المفضلة لدى الرئيس الروسى فلاديمير بوتن .

و للمساعدة فى تطبيق القرار الجديد ، صدرت تعليمات إلى منتجي السيارات المحليين بتصميم سيارة للمسؤولين الحكوميين بحلول نهاية العام، في إطار مشروع عرف باسم “كورتيجي” لتكون مميزة  و فارهة .. يذكر انه في العهد السوفيتي، كان كبار المسؤولين تخصص لهم سيارات ليموزين روسية الصنع من طراز “زي إي إل”، فيما تخصص سيارات “فولجا” للمسؤولين الأدنى درجة .