أخبار مصر

اخبار مصر- فاطمة الجناينى

ينقسم البرازيليون قبل ايام من انتخابات رئاسية مقرر لها يوم الاحد 5 اكتوبربين مؤيدي الرئيسة المنتهية ولايتها ديلما روسيف وخصمتها مارينا سيلفا المدافعة عن البيئة والداعية الى “سياسة جديدة” وطريق مختلف بعيدا عن لعبة الاحزاب الكبرى.

وسيتوجه 142.8 مليون ناخب في البلد الناشئ عملاق اميركا اللاتينية الى صناديق الاقتراع الاحد المقبل الخامس من اكتوبر لانتخاب رئيستهم وكذلك 27 حاكما و513 نائبا و1069 من نواب الاقاليم وثلث اعضاء مجلس الشيوخ (27مقعد) المرشحة للانتخابات الرئاسية ديلما روسيف

وكانت ديلما روسيف المرشحة الى ولاية ثانية من اربع سنوات وهي وريثة الرئيس السابق صاحب الكاريزما لويس انياسيو لولا دا سيلفا (2003-2010) في بداية الامر تعتبر الاوفر حظا للفوز على خصومها غير المعروفين والذين لا يتمتعون بحضور كبيرمثل الاجتماعي الديمقراطي ايسيو نيفيس والاشتراكي ادواردو كامبوس المدعوم من مارينا سيلفا.

لكن وفاة اوكامبوس في 13 اغسطس في حادث طائرة دفع بمارينا سيلفا الى الواجهة فقلبت الشعبية التي تتمتع بها وفق الاستطلاعات، على الفور المعطيات واصبحت الاوفر حظا للفوز في الجولة الثانية من الانتخابات وافادت الاستطلاعات بعد ذلك تدريجيا ان رد المعسكر الرئاسي في حملة قوية سمح لديلما روسيف باحراز بعض التقدم.

حتى ان الرئيسة حققت تقدما طفيفا لاول مرة على مارينا سيلفا في الجولة الثانية (43% مقابل 40%) وفق استطلاع نشره الجمعة معهد داتافولها.

وتوقع الاستطلاع ان تفوز بسهولة في الجولة الاولى باربعين % من الاصوات مقابل 27 % لمارينا سيلفا و18% للايسيو نيفيس مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي البرازيلي.

انتخبت ديلما روسيف في 2010 في سياق نشوة انتصار رئاسة لولا الذي حقق ازدهارا اقتصاديا كبيرا رافقته مكافحة حازمة لانعدام المساواة الاجتماعية ما سمح بتبلور طبقة متوسطة جديدة تعد اربعين مليون برازيلي خرجوا من الفقر.

غير ان تباطأ نمو البرازيل خلال السنوات الاربع الاخيرة وارتفاع التضخمودخلت البرازيل في فترة ركود في النصف الاول من السنة الحالية ولذلك واهتزت البلاد ايضا بالانتفاضة الاجتماعية التاريخية في يونيو 2013 عندما خرج شباب الطبقات المتوسطة في المدن الى الشوارع في تظاهرات عبروا فيها عن نفورهم من النخب السياسية التي اعتبروها غير فعالة وفاسدة وكشفت تنامي مطالب جديدة مثل خدمات اساسية (الصحة والتربية والنقل) جديرة ببلد متطور.

وفي هذه الاجواء المتغيرة يتردد البرازيليون بين الاستمرارية التي تشخصها ديلما روسيف والقطيعة التي تدعو اليها مارينا سيلفا، الحليفتان السابقتان اللتان اصبحتا خصمين نقيضين في الرؤيا والشخصية.

من جهة تقف ديلما روسيف التي كانت من مقاتلات حرب العصابات وقد اعتقلت وتعرضت الى التعذيب في عهد الدكتاتورية، وهي صاحبة منزلة رفيعة واقتصادية صارمة كانت وزيرة الطاقة ورئيسة ديوان لولا وتمثل الحرس القديم في حزب العمال.

المرشحة للانتخابات الرئاسية مارينا سيلفا :

ولدت مارينا سيلفا التى تبلغ من العمر 56 عاما في عائلة فقيرة مكافحة في الامازون، تعلمت القراءة والكتابة في سن السادسة عشرة وعملت في جمع مادة اللاتكس (مطاط الشجر) ثم خادمة ونقابية قبل ان تتحول الى اصغر نائبة في مجلس الشيوخ في تاريخ البرازيل ووزيرة البيئة، وهي من الانجيليين المتحمسين، انفصلت عن حزب العمال وتتحرك بشكل مستقل.

وبامكان مارينا سيلفا اذا انتخبت ان تدخل التاريخ بشكل مزدوج بكونها اول رئيسة سوداء تدين بالانجيلية في البرازيل وقد يشكل انتخابها ايضا قطيعة بعدعشرين سنة من هيمنة حزب العمال والحزب الاجتماعي الديمقراطي البرازيلي للرئيس الأسبق فرناندو انريكي كاردوزو (1995-2003).

مرشح الانتخابات الرئاسية البرازيلية آيسيو نيفيس إداري بلا كاريزما : ينتمي آيسيو نيفيس الى الحزب الاجتماعي الديمقراطي البرازيلي وهو مرشح الانتخابات الرئاسية المقررة الاحد المقبل والذي تتوقع
الاستطلاعات ان يحل ثالثا، الى النخب السياسية البرازيلية، وهو اقتصادي وإداري يحظى بالاحترام لكنه يفتقر الى الكاريزما .

وكان يفترض ان يجسد مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي البرازيلي القوي حزب الرئيس الأسبق فرناندو انريكي كاردوزو (1995-2003)، المرشح الذي كانت تدعمه في البداية الاسواق واوساط الاعمال، سياسة بديلة لحكم خصمه الكبير حزب العمال (يسار) المتواصل منذ 12 سنة لكنه تراجع الى المرتبة الثالثة وراء الشخصيتين القويتين الاوفر حظا للفوز بالانتخابات اي الرئيسة اليسارية المنتهية ولايتها ديلما روسيف ومارينا سيلفا المدافعة عن البيئة.

وتدعو هذه الاخيرة الى “سياسة جديدة” تدعو للقطيعة مع هيمنة قطبي السياسة، حزب العمال والحزب الاجتماعي الديمقراطي منذ عشرين سنة. وقد اشتهر الاقتصادي آيسيو نيفيس (54 سنة) بانه رجل ساحر يحبذ الحفلات، وعرف بانه إداري يحسن التسيير اثناء توليه منصب حاكم ولاية ميناس جيرايس (2003-2010) وهي اكبر ولاية من حيث عدد السكان في البرازيل وهو نائب في مجلس الشيوخ بعدما كان عضوا في مجلس النواب.

ودخل آيسيو نيفيس الساحة السياسية في سن العشرين تحت رعاية جده الرئيس الأسبق تنكريدو نيفيس الذي انتخب في 1985 مع نهاية الدكتاتورية التي كان يعارضها.

وقد توفي تنكريدو نيفيس الذي كان شخصية محترمة قبل تولي مهامه لكنه استطاع ان يزرع في حفيده الاهتمام بالسياسة، ومنذ 1980 كان آيسيو نيفيس في العشرين منعمره يخوض حملة انتخابية مع جده من اجل الفوز بمنصب حاكم ميناس جيرايس.

وانتقد خلال حملته الانتخابية الحالية اخطاء الادارة والتدخل الاقتصادي لحكومة ديلما روسيف التي يحملها مسؤولية التباطؤ الكبير للنمو في البرازيل وارتفاع التضخم كما انتقد فضائح الفساد التي لطخت سمعة حزب العمال الحاكم لا سيما الرشاوى التي تقاضاها برلمانيون من شركة بيتروبراس الحكومية في فضيحة اندلعت مع بداية الحملة الانتخابية.

ويتهم المرشح وهو من مؤيدي استقلالية البنك المركزي، الحكومة اليسارية الحالية بانها “ابعدت” المستثمرين لانها “شيطنتهم” وقال نيفيس “علينا ان نستعيد ثقة المستثمرين، سنؤكد اننا نولي اهتماما كبيرا بشراكتنا مع القطاع الخاص” وتدارك مؤخرا شيئا من تأخره في الاستطلاعات التي توقعت حصوله على 18% منالاصوات (اخر استطلاع معهد داتافولها)، غير انه ما زال بعيدا عن مارينا سيلفا (27%) ودليما روسيف (40%) اللتين تتوقع الاستطلاعات ان تتغلبا عليه في الجولة الثانية مهما كانت الاحتمالات.

موقع دولة البرازيل :

وتعتبر البرازيل دولة ناشئة كبرى في اميركا اللاتينية وسابع اقتصاد في العالم يبلغ عدد سكانه 202 مليون نسمة ويشهد تحولات كبيرة.

الموقع الجغرافي: تمتد البرازيل لمسافة 7400 كلم على طول ساحل المحيط الاطلسي شرقا ولديها حدود مشتركة مع غويانا وفنزويلا وسورينام وغويانا الفرنسية والاوروغواي والارجنتين والباراغواي وبوليفيا والبيرو وكولومبيا، وهي تضم الحيز الاكبر منغابة الامازون.

المساحة: ثمانية ملايين و514 الفا و215 كيلومترا مربعا (نصف مساحة اميركا الجنوبية).

السكان: 202 مليون نسمة يعيش 84,3 بالمئة منهم في المدن و47,7 بالمئة بيض واكثر من خمسين بالمئة سود و43,13 بالمئة خلاسيون.

العاصمة: برازيليا (2,7 مليون نسمة). مدن كبرى اخرى: ساو باولو (العاصمة الاقتصادية مع 11,8 مليون نسمة) وريو دي جانيرو (6,4 ملايين نسمة).

اللغة الرسمية: البرتغالية.
الديانة: اكبر بلد كاثوليكي في العالم.

بعد تراجع اعتبارا من 1980 استقر عدد الكاثوليك نسبيا منذ 2000 ليصل حاليا الى 123 مليون كاثوليكي يشكلون حوالى 65 بالمئة من السكان وفقا لارقام المعهد البرازيلي للجغرافيا والاحصاء.

ومع اكثر من 40 مليونا يحقق الانجيليون تقدما،ولا سيما منهم اتباع الكنيسة الخمسينية، وهم يشكلون حاليا 22,2% من السكان.

التاريخ: بعد الاستعمار البرتغالي منذ 1500 اصبحت البرازيل مملكة مستقلة في العام 1822 قبل ان تتحول الى جمهورية العام 1889. ثم حكمها نظام عسكري من 1964الى 1985. اجرت اول انتخابات رئاسية بالاقتراع العام المباشر العام 1989.

– المؤسسات السياسية: جمهورية فدرالية (26 ولاية اضافة الى منطقة برازيليا الفدرالية). ديموقراطية رئاسية. ينتخب الرئيس ونائب الرئيس بالاقتراع العام لمدة اربع سنوات. انتخب الرئيس المنتهية ولايته لويز ايناسيو لولا دا سيلفا، زعيم حزب العمل (يسار)، في تشرين الاول/اكتوبر 2002 واعيد انتخابه العام 2006.

انتخبت الرئيسة الحالية ديلما روسيف وريثة لولا في اكتوبر 2010 وخلال 12 عاما من حكم حزب العمال انضم اربعون مليون برازيلي من الفقراء الى الطبقة الوسطى.

الاقتصاد: في 2009 تاثرت البرازيل، احد الاقتصاديات الناشئة الرئيسية، بالازمة الاقتصادية العالمية مع تراجع اجمالي ناتجها الداخلي بنسبة 0,2%. لكن في العام 2010 سجل معدل نمو قوي يزيد عن 7,5% قبل ان يتبا مجددا (2,7 % 2011 و1 % 2012 و2,5 % 2013).

وقد دخل هذا البلد في حالة انكماش في الفصل الاول من السنة الحالية.

الموارد الرئيسية: اول منتج عالمي للبن والسكر وعصير البرتقال ولحوم الابقار، وهي منتج ومصدر كبير للصويا والدواجن والايثانول المستخرج من قصب السكر والتبغ والكاكاو والجلود والحديد لدى البرازيل اكتفاء ذاتي نفطي منذ 2000 وتنوي مضاعفة انتاجها النفطي بحلول 2020 ليصل الى اكثر من اربعة ملايين برميل يوميا. يبلغ احتياطها النفطي 15,6 مليار برميل من الخام يمكن ان يتضاعف ثلاث مرات مع الحقول التي اكتشفت في المحيط الاطلسي.

قطاعات اخرى: صناعة السيارات، والطيران المدني، والاجهزة الكهربائية والنسيج.

اجمالي الناتج الداخلي: 2190 مليار دولار العام 2013 (البنك الدولي) – اجمالي الناتج الداخلي للفرد: 11 الفا و208 دولار – التضخم: 6,2%

البطالة: 5,4% (صندوق النقد الدولي، 2013)
العملة: الريال
القوات المسلحة: 327 الفا و710 رجال (المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، 2013)، منهم 190 الفا في سلاح البر و59 الفا في البحرية و69 الفا و500 في سلاح الجو.