أخبار مصر

رام الله -أ ش أ
دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.حنان عشراوي مصر إلى استضافة اجتماع عاجل للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير بمشاركة حركتي حماس والجهاد الإسلامي, من أجل تفعيل وتطوير منظمة التحرير والاتفاق على موقف وطني موحد يمثل الكل الفلسطيني .

وأكدت عشراوي – في بيان صحفي اليوم “السبت” – على ضرورة أن تنصب جميع الجهود على وقف العدوان وحقن الدماء ورفع الحصار غير القانوني عن قطاع غزة , وفي نفس الوقت اتخاذ
الترتيبات العملية واللازمة لتجسيد المصالحة الوطنية على أرض الواقع من الناحية المؤسسية والبنيوية وحل مشكلة الموظفين , وكل ذلك ضمن برنامج سياسي وطني شامل يجمع عليه الكل الفلسطيني بما فيه حركتي حماس والجهاد الإسلامي .

ورفضت عشراوي الاتهامات والأصوات التي تعالت ضد حركة حماس وتحميلها مسؤولية ما يجري في قطاع غزة .. وقالت ” إن حركة حماس جزء لا يتجزأ من الشعب وهي إحدى المكونات
الوطنية والمجتمعية الفلسطينية , وان وقف الاستيطان , ورفع الحصار وتوسيع مساحة الصيد , وفتح المعابر وإطلاق سراح الأسرى وغيرها هي شروط فلسطينية قائمة لم تتغير
, ومن يتحمل مسئولية تدهور الأوضاع في دولة فلسطين المحتلة وخاصة في قطاع غزة هي حكومة نتنياهو المتطرفة ومخططاتها المدروسة للقضاء على الوجود الفلسطيني والنظام
السياسي برمته , وتكريس فصل قطاع غزة المحتل عن باقي الوطن وقتل المشروع الوطني الفلسطيني ومنع قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وممارسة حق تقرير المصير”.

وأفادت أن القيادة الفلسطينية عبر لجنتها السياسية المنبثقة عن اللجنة التنفيذية للمنظمة تكثف اتصالاتها على المستوى الدولي والإقليمي من أجل وقف العدوان وحقن الدماء , مشيرة إلى جملة الخطوات التي أقرتها القيادة والتي تمثلت في تقديم مشروع قرار على المستوى الوزاري العربي إلى مجلس الأمن الدولي يدين العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل ضد المدنيين والأبرياء في قطاع غزة, ورفع الحصار المفروض على حركة الأشخاص والبضائع وفتح المعابر, وتقديم المساعدات الإنسانية للتخفيف من معاناتهم, وضمان توفير الحماية الدولية لشعب فلسطين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس , بالإضافة إلى دعوة سويسرا باعتبارها الحاضنة للأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف على ضرورة الإسراع في مشاوراتها, وعقد اجتماعها بشكل عاجل وتحمل مسؤولياتها .