فاس- أ ف ب

اختتم المطرب الإماراتي حسين الجسمي، فعاليات مهرجان الموسيقى الروحية في دورته الـ21، وسط تفاعل كبير بالكلمة والموسيقى والإيقاع مع الأغنيات المتنوعة.

ووجه الجسمي الشكر للدعوة الكريمة التي تلقاها تحت رعاية الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، لإحياء ختام المهرجان العريق مؤكدًا سعادته بهذا الجمهور الكبير الذي يكن له المحبة والاحترام، معبّرًا عن اشتياقه للمغرب وجمهورها للغناء معهم، مقدمًا ضمن برنامجه الغنائي مجموعة من الأغنيات المغاربية مثل “وكدللي، وجونيمار، وأنا ما نويت فراقه، وماتقيش بلادي” إلى جانب الأغنيات الخليجة والعربية مثل “بحبك وحشتيني، وتبقى لي، وفقدتك، وبرشلوني، وستة الصبح، والله ما يسوى”، وغيرها من الأغنيات التي كانت ترافقها “الزغاريت” المغربية الفرحة بلقائه الكبير معهم.