أخبار مصر

 –  إعداد و ترجمة : أبىّ أمين عبدالعال

– تناولت بعض الصحف الأمريكية طائفة من الأخبار و التى شملت :
–  أوباما يدعو إلى الهدوء بعد الاضطرابات في ميزوري !
– مقتل مرشح الرئاسة البرازيلية إدواردو كامبوس في تحطم طائرة !
– تأكيد ثالث حالة وفاة جراء فيروس الإيبولا في نيجيريا !

واشنطن بوست :
تحت عنوان أوباما يدعو إلى الهدوء بعد الاضطرابات في ميزوري !

أشارت الجريدة إلى دعوة الرئيس الأمريكي، باراك اوباما، إلى الهدوء في مدينة فيرجسون بولاية ميزوري بعدما أثار

مقتل شاب أسود برصاص الشرطة أعمال عنف ! ووصف اوباما مقتل الشاب مايكل براون يوم السبت بأنه فاجعة، داعيا

إلى تذكّره من خلال “التفكّر والتفهّم” !

يشار إلى أنه خلال ليلتين من العنف في ضاحية سانت لويس، تعرضت متاجر للنهب، فيما اعتقلت قوات الشرطة

العشرات، واستخدمت كذلك الغاز المسيل للدموع لتفريق حشود!

وتقول الشرطة إن براون تعرض لإطلاق النار عدة مرات بعد مشاجرة أثناء وجوده داخل سيارة تابعة للشرطة.

لكن شهودا يقولون إن براون، الذي لم يكن مسلحا، تعرض لإطلاق النار وذراعاه مرفوعان ، وأشارت الشرطة إلى أن

تهديدات بالقتل عبر وسائل التواصل الاجتماعي حالت دون إفصاحها عن اسم الضابط المسؤول عن إطلاق النار، الذي

منحته السلطات إجازة إدارية مدفوعة الأجر.

وقد خرج العشرات الثلاثاء في مسيرة احتجاج باتجاه مقر الشرطة في فيرجسون، وذلك بعدما استخدمت قوات الشرطة في

الليلة السابقة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق حشد كبير في المدينة.

وقال توم جاكسون، قائد شرطة المدينة، إن الحشد الذي تجمّع عند متجر لجأوا إلى الخشونة بحلول المساء ، وأوضح

جاكسون أن أشخاصا من الحشد رشقوا قوات الشرطة بالحجارة، وأن ثمة إطلاق للنار وقع من موقع الحشد.

وقد اعتقلت الشرطة 32 شخصا بعدما نهب أشخاص متاجر وخربوا ممتلكات وأضرموا النار في مبنى مساء السبت.

يشار إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) يحقق في حادث مقتل براون الذي قال المدعي العام الأمريكي، إيريك

هولدر، إنه بحاجة إلى “مراجعة متعمقة” ، كما أوفدت وزارة العدل فريقا متخصصا في شؤون علاقات المجتمعات إلى

المنطقة المضطربة !

إنترناشونال هيرالد تريبيون :

وتحت عنوان مقتل مرشح الرئاسة البرازيلية إدواردو كامبوس في تحطم طائرة !

أشارت الجريدة لمقتل المرشح للرئاسة البرازيلية إدواردو كامبوس في حادث تحطم طائرة في مدينة سانتوس البرازيلية

الساحلية !

وكان كامبوس يسافر في طائرة صغيرة خاصة عندما تحطمت بسبب سوء الاحوال الجوية وسقطت فوق عدد من المنازل

في حي مكتظ بالسكان، مخلفة أعمدة دخان في الهواء ، وتقول تقارير محلية إن أربعة مسافرين آخرين وملاحي الطائرة قد

قتلوا في الحادث.

وقد عبر نائب الرئيس البرازيلي ميشيل تيمير عن أسفه لمقتل كامبوس، وقال ليس ثمة كلمات لوصف هذه المأساة التي

حلت في السياسة البرازيلية اليوم”.

وقد جاء إدواردو كامبوس المرشح عن الحزب الاشتراكي البرازيلي في الترتيب الثالث في استطلاعات راي الناخبين في

انتخابات أكتوبر الماضى ، كما علقت الرئيسة ديلما روسيف حملة إعادة انتخابها لفترة غير محددة !

كريستيان ساينس مونيتور :

تحت عنوان تأكيد ثالث حالة وفاة جراء فيروس الإيبولا في نيجيريا !

أشارت الجريدة إلى تأكيد ثالث حالة وفاة جراء فيروس الإيبولا القاتل في نيجيريا الثلاثاء !

وكانت الشركة الامريكية المصنعة للدواء التجريبي للإيبولا قد حذرت من ان الكمية التى تم تصنيعها صغيرة تكفي فقط

لاغراض الاختبار.

وأضافت الشركة ان تصنيع كميات أخرى قد يستغرق عدة اشهر حتى يصبح العلاج متاحا للمساعدة في مواجهة تفشي

الفيروس في غرب افريقيا.

وكانت لجنة من خبراء منظمة الصحة العالمية قد وافقت بالاجماع على استخدام أدوية وعقاقير تجريبية لم تختبر على

البشر لعلاج ومكافحة إنتشار فيروس الايبولا الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص في غربي أفريقيا هذا العام.

ويؤكد خبراء في الصحة إن استخدام هذه العلاجات ينبغي أن يخضع لمعايير الشفافية والحصول على إذن مسبق.

وقالت ماري بول كيني من منظمة الصحة العالمية في تصريح صحفى إنه ينبغي على الدول المعنية للتعاون مع الشركات

المصنعة للأدوية لاستخدام هذه العلاجات !