بغداد -أ ش أ

قتلت القوات العراقية المشتركة اليوم الاثنين 17 إرهابيا خلال تصديها لهجوم شنه مسلحو تنظيم داعش على ناحية البغدادي بالأنبار غربي العراق.

وقالت مصادر محلية وأمنية إن القوات العراقية مدعومة بمقاتلى العشائر والصحوات أحبطت هجوما لداعش على الناحية وقتلت الإرهابيين, وتمكنت من تدمير ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون.

وأشارت إلى أن مسلحي داعش يحاولون السيطرة على الطرق المؤدية إلى ناحيتي حديثة والبغدادي، ويهددون التجار الذين يريدون إدخال المواد الغذائية إلى هذه المناطق، مما أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار المواد التموينية.. وطالبت عشائر البغدادي وحديثة وزارة التجارة والحكومية العراقية بإرسال مساعدات غذائية عاجلة للناحيتين.

وفي الخالدية شرقي الرمادي، عادت مظاهر الحياة الطبيعية إلى قضاء الخالدية بصورة تدريجية ولاسيما في الأسواق المحلية والمحال التجارية, مع شروع العوائل التي نزحت بالعودة إلى المنطقة بعد طرد داعش منها.

وأوضحت المصادر أن القوات الأمنية العراقية مدعومة بمقاتلى العشائر نشرت العديد من نقاط التفتيش لتوفير الحماية لأهالي الخالدية.

وناشد مجلس قضاء الخالدية، وزارة الصحة العراقية بتوفير الاحتياجات الضرورية من الأدوية والمستلزمات والكوادر الطبية لمواجهة النقص الحاد الذي تعاني منه الخالدية..

وقال رئيس المجلس علي داود – في تصريح صحفي – إن قضاء الخالدية يعاني من نقص كبير بالأدوية والمستلزمات الطبية وكادر التمريض في المراكز الصحة ومستشفى القضاء.