العريش - أ ش أ

أعلن اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء عن بدء تطوير 3 قرى من القرى الأكثر إحتياجا بشمال سيناء ، وذلك في إطار الإستراتيجية القومية لتطوير 78 قرية وتحويلها الى قرى نموذجية بمختلف محافظات الجمهورية.

وقال المحافظ – خلال جلسة المجلس التنفيذى للمحافظة بحضور اللواء محمد السعدنى السكرتير العام المساعد للمحافظة ورؤساء مجالس المدن ومديرى المديريات والإدارات المعنية بديوان عام المحافظة – أنه تم اختيار 25 قرية لتطويرها على مستوى المحافظة ، ثم تم تخفيضهم الى 5 قرى ، ثم الى 3 قرى ، وهى : قرية 6 أكتوبر التابعة لمركز بئر العبد ، وقرية الريد التابعة لمركز نخل ، وقرية اقرية التابعة لمركز الحسنة .

وأكد على توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى بخصوص اعداد الخطط التنموية اللازمة لرفع مستوى القرى الأكثر احتياجا بإعداد خطة لاقامة المشروعات التنموية ومشروعات البنية الأساسية بها ، وتطوير القائم منها بهدف رفع مستوى معيشة للمواطنين ، مشيرا الى وجود 82 قرية و 458 تابعا وتجمعا على مستوى المحافظة ، وأن هناك خطة لانشاء عدد من المشروعات ومرافق الخدمات بالقرى الأكثر احتياجا وفقا للمعايير الموضوعة لقياس مستوى الخدمات فى القرية الأم ، وتحديد القرى الأكثر احتياجا منها ، الى جانب توفير الخدمات الأساسية اللازمة لخدمة القرى وتوابعها فى مختلف القطاعات وتوافر الخدمات بها.

ووجه المحافظ تعليمات الى الجهات التنفيذية بحل جميع المعوقات والمشاكل خلال عملية تطوير القرى الثلاثة التى تم إختيارها ، وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المعنية خلال شهرين ، مؤكدا على ضرورة تكاتف جميع الجهات المعنية لسرعة الإنتهاء من أعمال التطوير.

وقرر تشكيل لجان من مكاتب المتابعة بمراكز : بئر العبد والحسنة ونخل للمرور اليومى على الأعمال التى يتم تنفيذها بالقرى الثلاث ، والعمل على حل جميع المشكلات والصعوبات التى تواجهها .. الى جانب تشكيل لجنة برئاسة سكرتير عام المحافظة للمرور على الأعمال كل 10 أيام .. مع استكمال قرارات التخصيص والموافقات من الجهات المعنية.

ووجه المحافظ الى ضرورة تزويد القرى الثلاث بمجموعة من المرافق من شبكات المياه والصرف الصحى والخدمات من وحدات صحية ومراكز شباب ومدارس ومستودعات بوتاجاز ومجمعات خدمية تضم مشغل للتطريز وقاعة متعددة الأغراض تتسع لنحو 30 شخصا لمؤتمرات التوعية ومحو الأمية على أن ينتهى العمل بهذه القرى خلال مدة زمنية محددة.

وأكد على مخاطبة الهيئة العربية للتصنيع لإمداد كل قرية بجرار ومقطورة لجمع القمامة .. مع قيام هيئة الأبنية التعليمية باجراء التوسعات اللازمة بمدرسة عاطف السادات بقرية 6 أكتوبر وتحويل المدرسة الابتدائية بقرية اقرية الى مدرسة للتعليم الأساسى بعد ترميمها ، وانشاء شبكة صرف صحى بقرية 6 أكتوبر .. مع ربط كل تجمع بقريتى الريد واقرية بخزان للمجارى “طرنش” مع مراعاة الانحدارات.

واستمع المحافظ الى عدد من المقترحات حول مساهمة الجهات المعنية فى توفير فرص عمل للمرأة المعيلة والأسر الفقيرة ، وذلك من خلال المشروعات التنموية الصغيرة سواء بتربية الأغنام أو الأرانب أو إقامة مناحل للعسل ، الى جانب الصناعات اليدوية وأعمال التطريز .. مطالبا الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى بالمساهمة فى تطوير تلك القرى وتوفير فرص عمل للأسر الأكثر إحتياجا من خلال المشروعات الصغيرة، بحيث تتحول الى قرى منتجة.