أخبار مصر

أخبار مصر- سماء المنياوي

أكدت السفيرة منى عمر الأمين العام للمجلس القومي للمرأة خلال الحلقة النقاشية التي عقدت أمس الخميس بساقية عبد المنعم الصاوي على الدور الفاعل والمحوري بين البلدين كطرف إقليمي مؤثر وهو ما ظهر خلال الأعوام الأخيرة في إبراز مدى الحاجة والدوافع بين البلدين على المستوى السياسي والاقتصادي والإعلامي.

كما أشادت بدور المرأة المصرية وخاصة المرأة العاملة التي تعتبر شريكا فاعلا ورئيسيا في المجتمع المصري وعلى الرغم من ذلك تواجه العديد من المشاكل والتحديات مثل البطالة وإرتفاع الأسعار والعنف المجتمعي الذي يحد من تحركاتها حيث تشير الدراسات تراجع المرأة في العمل النقابي منذ 20عاماً حتى وصلت إلى 8%.

كما أوضحت أن القرن الواحد والعشرون شهد طفرة كبيرة بالنسبة للحركات النسائية في العالم ولا ننسى أن تطور المرأة في اليابان كان نتاجاً عن تلقيها الإهتمام والرعاية المستمرة من جانب الحكومة اليابانية أما بالنسبة للمرأة العاملة يعتبر النمو والإستقرار مطلبين ضروريين لإتاحة الفرص الملائمة للمرأة فنجد أن مشاركة المرأة في سوق العمل يمثل جزءاً من معادلة النمو والإستقرار وبالتالي يمكن أن يؤدى إلى إرتفاع نسبة مشاركة الإناث وإعطائهم دفعة إلى النمو.

كما أشار السفير كاجاوا سفير اليابان بالقاهرة إلى تقرير التنمية البشرية لعام 2014 من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (UNWOMEN ) أن اليابان تأتى في المركز السابع عشر من بين 187 دولة في مستوى التمييز بين الجنسين وأكد على أن نسبة تولى المرأة المناصب الإدارية والبرلمان ليست كبيرة لذلك فقد أدرج رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى هذه القضية ضمن القضايا ذات الأهمية الأساسية لإتاحة المزيد من فرص العمل وممارسة النشاطات المختلفة للمرأة وتهدف اليابان للوصول إلى 30% بحلول عام 2020 .