صنعاء - أ ف ب

قتل 15 مدنيا على الاقل الاثنين نتيجة الانفجارات الضخمة التي اعقبت شن قوات التحالف العربي غارة على مخزن للذخيرة والصواريخ في موقع فج عطان الجبلي جنوب صنعاء، بحسبما افادت مصادر طبية.

وذكر شهود عيان ان الانفجارات التي اعقبت الغارة والتي قد تكون الاعنف منذ بدء العملية العسكرية في 26 مارس، اسفرت عن تدمير عشرات المنازل المجاورة واحراق عدد من السيارات.

وظل الاقتراب من الموقع متعذرا لفترة طويلة بعد الغارة بسبب الحرارة الكبيرة المنبعثة على بعد مئات الامتار من المخزن الواقع ضمن نطاق قاعدة للواء الصواريخ التابعة للحرس الجمهوري والموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وتبدو حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع بحسب المصادر الطبية. وقد شوهدت سيارات الاسعاف تتحرك في المنطقة لنقل الضحايا.

واندلعت النيران في مخزن الذخيرة الذي يضم صواريخ، وفي محلات تجارية قريبة ومحطة محروقات مجاورة بحسب شهود عيان.

كما تضرر مبنى قناة اليمن اليوم الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وقتل اثنان من موظفيها بحسب مسعفين، وهم من ضمن القتلى المدنيين ال15 الذين تم احصاؤهم. ولم يتسن الحصول على حصيلة للضحايا داخل القاعدة.