أخبار مصر

الكويت – أ ش أ

تكرم الأمم المتحدة غدا الثلاثاء دولة الكويت كمركز إنساني عالمي وأطلقت على أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لقب قائد العمل الانساني تقديرا للدور الكبير الذي تؤديه الكويت في مجال العمل الانساني خاصة أن الكويت لم تتأخر يوما عن مساعدة أى دولة منكوبة ولا شعب تعرض لأزمة ولا مؤسسة إنسانية دولية وتبذل جهدا محترما ومنظما لخدمة الإنسان في أي مكان.

وكان ابلغ ترجمه لذلك الجهد إعلان الأمين العام للامم المتحدة بان كى مون دولة الكويت مركزا إنسانيا عالميا في موازاة الإعلان عن تسمية امير الكويت ” قائدا إنسانيا ” مما يجسد بحق المثل العليا والسامية التي تؤمن بها الكويت عبر مسيرتها في العطاء واغاثة المحتاج أينما كان .

وجسدت الصفحات الطويلة من العمل الإنساني لدولة الكويت في إغاثة المنكوبين حول العالم بغض النظر عن أي اعتبار ومساعدة المتضررين جراء الكوارث الطبيعية أو التى تحدث من صنع الانسان وكان أبرزها استضافة دولة الكويت المؤتمرين الدوليين للمانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا العامين الماضيين تلبية لنداء أطلقه الأمين العام لللامم المتحدة , وأسفر عن جمع تعهدات بأكثر من مليارين ونصف المليار دولار لتلبية احتياجاتهم ومساعداتهم في محنتهم الحالية

وكان وزير الاعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الكويتي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح قد أكد أن التكريم المرتقب من قبل الأمم المتحدة لأمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح باعتباره قائدا انسانيا يعتبر محطة تاريخية بالنسبة للكويت وتثمينا عاليا لأيادي سموه البيضاء , وقال ” إن تسمية أمير الكويت “قائدا انسانيا” أمر مستحق باقتدار وبمنزلة الاعتراف الدولي بدور الكويت أميرا وحكومة وشعبا ودعمها اللامحدود للعمل الانساني حول العالم”.

وأضاف الحمود أن أبلغ ترجمة لذلك التقدير إنما يتمثل بإعلان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون دولة الكويت مركزا انسانيا عالميا في موازاة الاعلان عن تسمية أمير البلاد قائدا انسانيا ما يجسد بحق المثل العليا والسامية التي تؤمن بها الكويت عبر مسيرتها الخيرة في العطاء واغاثة المحتاج أينما كان , وأشار الى آخر محطة مضيئة سجلتها دولة الكويت في مجال العمل الانساني متمثلة بتبرعها أخيرا بخمسة ملايين دولار الى المنظمات الدولية لمواجهة انتشار فيروس (ايبولا) في بعض مناطق افريقيا.

كما صرح مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي , أنه على الرغم من صغر حجم الكويت من حيث المساحة وعدد السكان , فإنها تمكنت من خلال مساعداتها الانسانية أن تتبوأ مركزا متقدما بين الأمم ووطدت علاقتها في السنوات الأخيرة مع الأمم المتحدة ووكالاتها , وأضاف أنه بفضل توجيهات أمير الكويت نجحت في أن تكون سباقة في عمل الخير وداعمة للإنسان والإنسانية باستقلالية تامة ودون تحيز.

وأشار الى أن مساهمات دولة الكويت الطوعية كانت عاملا اساسيا في مساعدة الدول عبر برامج مختلفة للأمم المتحدة التي أثبتت فعاليتها وكفاءتها , كبرنامج الأمم المتحدة للإنماء , والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين , وصندوق الأمم المتحدة للطفولة , وبرنامج الغذاء العالمي , موضحا أن منظمات دولية أخرى غير حكومية كاللجنة الدولية للصليب الأحمر وغيرها تقدم خدمات فاعلة وتستقبل التبرعات من مختلف دول العالم وتخصصها للجهات المعنية , وأضاف أنه ‘ من هنا تم تعزيز العلاقة مع الأمم المتحدة واعترافها بأن الكويت لاعب أساسي وفاعل في مد يد العون لكل من هو بحاجة للمساعدة’.

وقد أشاد مجلس الوزراء الكويتى فى إجتماعه الاخير بالعطاء الانسانى والعمل الدؤوب الذى تقوم به الكويت , مشيرا الى أن هناك محطات كثيرة كانت الكويت فيها سباقة لمد يد العون والاغاثة فى كل كرب يمر عل العالم , وأكد ن تسمية أمير الكويت قائدا للعمل الانسانى هو فصل من فصول خمسة عقود من العمل والقيادة فى المجالات الانسانية والسياسية ساهمت فى أعمال النجدة وإغاثة المنكوبين فى العالم .

كما قدم السفير المصري بالكويت عبد الكريم سليمان التهنئة الى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد بمناسبة اختياره ” قائدا إنسانيا ” وتسمية الكويت “مركزا إنسانيا عالميا” والممنوحة من الأمم المتحدة , واعتبر “سليمان” أن هذا التكريم بمثابة تقدير دولي للدور الإنساني الكبير للكويت وقائدها الحكيم , واعتراف بدعمه الكبير واللامحدود للعمل الإنساني “.

وقال السفير سليمان إن دولة الكويت ظلت , ولا تزال , تولي قضية العمل الانساني الاهتمام وها هي الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام تلف الكرة الارضية فتطعم الجوعى , وتعالج مرضى وتكفل الأيتام وتبني المساجد والمدارس وتحفر الآبار , وقامت بعقد مؤتمرين دوليين لإغاثة النازحين السوريين مما ساهم في تخفيف معاناة الأشقاء وغيرها من المبادرات الخيرية والإنسانية التي تتبناها الكويت.

وأضاف السفير سليمان أن تبرع الكويت مؤخرا بخمسة ملايين دولار الى المنظمات الدولية لمواجهة وباء (ايبولا) يأتي تتويجا لحرص الكويت على معالجة الازمات الانسانية , وترسيخا للحس الانساني لأميرها الذي لا يألو جهدا في تقديم المساعدة والعون للمحتاجين في شتى بقاع العالم بغض النظر عن العرق أو الجنس أو الدين , مجددا في الوقت ذاته تقديره والقيادة والشعب المصري للدعم الكويتي المتواصل للشقيقة مصر.

ومن المقرر أن يقيم الأمين العام للأمم المتحدة يوم غد الثلاثاء غداء تكريميا في مقر المنظمة لأمير الكويت , يمنحه خلاله شهادة التقدير الدولية ولقب قائد الإنسانية ويحضر التكريم كبار مسؤولي المنظمة وممثلو الدول الأعضاء.

وبهذه المناسبة تم تزيين شوارع الكويت الرئيسية بالأعلام , ومن المتوقع أن تنطلق غدا مسيرات وكرنفالات تتسم بالفرح والبهجة في جميع محافظات الكويت والمراكز التجارية إحتفالا بهذا التكريم