أخبار مصر

مصر تعبر القناة للمرة الثانية

اعداد – عماد حنفى
بعد تحقيق المعجزة العسكرية عام 1973 وعبور المصريين للقناة وكتابة صفحة جديدة ناصعة فى تاريخ الامة ، يأتى اليوم ليعيد المصريون عبور القناة ولكن من ناحية الاقتصاد وبمشروع ضخم بأنشاء قناة جديدة ستغيير وجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية فى مصر .

بداية الحكاية :

البداية كانت فى الثلاثاء الخامس من اغسطس 2014 حيث اعطى الرئيس السيسى اشارة البدء لمشروع قناة السويس الجديدة بحضور شرائح مختلفة من ابناء الشعب المصرى بدءا من الاطفال والشباب ورجال الاعمال والخبراء وانتهاءا برجال القوات المسلحة ممثلة فى الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التى قادت ائتلاف الشركات المساهمة بالمشروع والتى وصل عددها الى 42شركة تعاظم فيها دور الشركات والهيئات المصرية

الرئيس بحديثه المباشر العفوى قائلا “اوعوا تكونوا فاكرين يوم الدولة بيوم الناس، يوم الدولة بسنة واتنين”، مضيفا أنه لابد من العمل جميعا كصف واحد لتحقيق التنمية .

وأضاف “السيسي” خلال كلمته في افتتاح مشروع قناة السويس الجديدة: “الزعيم الراحل عبد الناصر كان محظوظا، عشان الناس كانت في صفه”، مؤكدا أن الإعلام عليه دور كبير لمساندة الدولة في معركتها .

وأكد السيسي، أنه لن يتم مس موازنة الدولة تجاه المحافظات، مشيرا أنه في حالة منح كل محافظة 2 مليار جنيه لرفع شأنها وبالتالي فإننا سنحتاج 100 مليار جنيه.

كما وجه الرئيس حديثه لرئيس هيئة الأركان اليوم، قائلا: “حضرتك مسئول أمام المصريين جميعا عن إنهاء المشروع في أسرع وقت، وألا تترك السويس، إزاي أنا ما أعرفش، وتكون خلصت مشروع حفر القناة .

وأضاف السيسى: “أنا خليت الجيش يتدخل بجزء مع شركات التعاون المدني للانتهاء من المشروع بسرعة، إحنا ماعندناش وقت وبنسابق الزمن ومتأخرين قوي، وزي دلوقتي كمان سنة نكون بنفتتح المشروع الجديد ده ومشروع الطرق .

كما قال “السيسي”: “المقاولين اللي شغالين في المشروع عايزهم ييجوا قدامي هنا، عشان أشهد المصريين عليهم، محدش فيهم يوقف شغل”.

وطالب المدارس والجامعات بتنظيم رحلات لمساندة العمال في المشروع. جاء ذلك أثناء إطلاق إشارة البدء في تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة، اليوم الثلاثاء

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن “حفر قناة السويس، لابد أن يكون بتمويل المصريين فقط، وطالب بعرض الأسهم في قناة السويس الجديدة للطلاب بقيمة 10 جنيهات وللمواطنين المصريين بـ100 جنيه، وللمصريين بالخارج 100 دولار “.

وقال “السيسي”، خلال كلمته بتدشين مشروع محور قناة السويس، اليوم الثلاثاء،: “كل اللي بنتكلم فيه لمصر فقط، والله العظيم مستعدين نبيع نفسنا لمصر وناسها “.

ووجه حديثا لرجال الأعمال قائلا: “انتوا فين مفيش فلوس .

وأضاف: “ملكية قناة السويس الجديدة ستكون للمصريين فقط، أما مشاريع التنمية فستطرح وفق قانون الاستثمار “.

الخطوط العريضة للقناة الجديدة:

حددت الخطة الموضوعة بمنطقة قناة السويس 28 مشروعاً آخرين رئيسيين لتنمية إقليم قناة السويس هى: منطقة التجارة واللوجيستى شرق بورسعيد، المنطقة الحرة برفح، منطقة التجارة واللوجيستى شرق الإسماعيلية، منطقة التجارة واللوجيستى شمال شرق السويس، منطقة التجارة واللوجيستى بالعاشر من رمضان، المنطقة الحرة جنوب السويس، التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين العريش/ الشيخ زويد، التنمية السياحية والعمرانية للمنطقة بين الطور/ رأس محمد، إقامة قرى ومنتجعات سياحية بشرم الشيخ، إقامة قرى ومنتجعات سياحية جنوب محمية نبق، إقامة قرى ومنتجعات سياحية بدهب/ نويبع.

بالإضافة إلى إقامة قرى ومنتجعات سياحية بنويبع/ طابا، مجمع صناعى للبتروكيماويات بالمنطقة الصناعية بالمساعيد، مجمع صناعى للبتروكيماويات بالمنطقة الصناعية شمال غرب خليج السويس، مجمع صناعى للصناعات الغذائية بالمنطقة الصناعية بالشيخ زويد، مجمع صناعى لمنتجات الأسماك بالمنطقة الصناعية بالسويس، مجمع صناعى لمنتجات الأسماك بالمنطقة الصناعية بشرق بور سعيد.

ومجمع للصناعات الميكانيكية والكهربائية بالمنطقة الصناعية بشمال غرب خليج السويس، مجمع للصناعات الميكانيكية والكهربائية بالمنطقة الصناعية شرق بورسعيد، مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بمنطقة شمال سيناء، مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بالمنطقة الصناعية بأبو رديس.

قناة السويس يمر بها حوالى 10% من التجارة العالمية، و22% من تجارة الحاويات بالعالم، ومع هذا ما يتحقق من عائد من القناة لا يزيد على رسوم العبور فقط، والتى تبلغ 5.2 مليار دولار سنويا.

وتتضمن الـ28 مشروعاً الآخرين أيضا إقامة مجمع للصناعات التعدينية ومواد البناء بالمنطقة الصناعية بشمال غرب خليج السويس، مجمع صناعى لبناء وإصلاح السفن بالمنطقة الصناعية شرق بور سعيد، مجمع صناعى للغزل والنسيج بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، ومثله بالشرقية، علاوة على مجمع لصناعات الأسمدة بالمنطقة الصناعية بالشرقية، مجمع للصناعات الغذائية بوسط سيناء، ومجمع صناعى لمنتجات السخانات الشمسية بوسط سيناء.

وأشارت خطة التنمية إلى باقى الـ42 مشروعاً وهم 8 مشروعات داعمة فى إطار المشروعات ذات الأولوية لتنمية إقليم قناة السويس هى: استثمار طريق العائلة المقدسة من خلال مشروع قومى متكامل، إقامة جامعة تكنولوجية بمنطقة وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، إقامة مدارس فندقية بالمنطقة المحصورة بين العريش/ الشيخ زويد، إنشاء مدينة للطب والعلوم بالتعاون مع جامعات دولية بشرق بورسعيد.

وإنشاء محطة لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية قدرة 2500 ميجاوات، استصلاح 400 ألف فدان بشمال سيناء عبر ترعة السلام، مشروع استصلاح 50 ألف فدان على مياه السيول بوديان البروك، ومشروع استصلاح 1.659 مليون فدان بسهل وادى العريش.
الاستثمارات والبنية الأساسية والإنشاءات المتوقعة لتنمية إقليم قناة السويس ضخمة جدا، وتقترب من حوالي 100 مليار دولار حتى عام 2022.

وكان الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية أكد فى تصريحات صحفية أول أمس، أنه سيتم البدء فى مشروع تنمية محور قناة السويس من خلال 3 مراكز تنمية رئيسية، أولها تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد، وثانيها تنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل، مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة، والمركز الثالث، تنمية شمال غرب خليج السويس، مع ميناء ومطار السخنة.

وكشفت الخطة المعدة لتنمية هذا المحور أن المركز الأول فى التنمية يتضمن تحويل المناطق المحددة به إلى منطقة خدمية لوجيستية عالمية، وذلك من خلال تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد بمساحة 70 ألف فدان، وشمال القنطرة شرق، وسهل الطينة، مع إنشاء نفق جديد أسفل القناة، كما تضمنت الخطة تحديد مناطق الاستصلاح الزراعى، وإنشاء المزارع السمكية، بالإضافة إلى إنشاء مناطق صناعية وحرة، وتنفيذ أنشطة سياحية وبحرية.

أما المركز الثانى فى تنمية هذا المحور والذى يتضمن تنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل غرب القناة مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة تبلغ مساحته 66 ألف فدان، مع إنشاء نفق جديد أيضًا أسفل القناة، على أن تتضمن التنمية فى هذه المنطقة إنشاء منطقة لوجيستية بها استيراد وتصدير، تصنيع وتوزيع، مخازن وشحن وصناعة حاويات، بالإضافة إلى إنشاء منطقة صناعية وجامعة تكنولوجية، وتنفيذ أنشطة سياحية وطبية.

وحددت خطة تنمية محور قناة السويس أن المركز الثالث فى تنمية هذا المحور وهو تنمية منطقة غرب خليج السويس تبلغ مساحته 46 ألف فدان، ويتضمن إنشاء منطقة لوجيستية تتضمن الترسانة البحرية وبناء السفن، تداول الحاويات، تجارة الترانزيت، خدمات الإصلاح والصيانة، شحن وتفتيش فنى.

علاوة على إنشاء منطقة صناعية بالصناعات البتروكيماوية، ومشروعات تموين السفن والخدمات البحرية، تصنيع المعدات البحرية والهياكل المعدنية، تصنيع وتعبئة الأعلاف والأسماك، وكذلك تعبئة الأسمدة الكيماوية والأسمنت وتصديره.

كما تضمنت تنمية هذه المنطقة تنفيذ أنشطة سياحية بإنشاء إسكان سياحى وفندقى، مناطق ترفيهية، مطاعم، مسارح وسينمات، وأنشطة رياضية عالمية، فضلاً عن تنفيذ أنشطة بحرية بإنشاء مركز للبحوث والدراسات البحرية، صناعة القوارب واليخوت، بناء الوحدات العائمة، تسويق المنتجات البحرية، تصنيع منتجات الألمونيوم، وتخريد وتقطيع السفن.

ومن المعروف أنه سيتم تمويل المشروع من الدولة عبر ميزانيتها الى جانب طرح البنية الاساسية فى مناقصات بنظم (BOT) النظام الخاص ببناء المشروعات والتشغيل والتمويل الى جانب امكانية طرح اجزاء من المشروع للاكتتاب العام للمواطنين وايضا امكانية طرح جزء اخر بنظام (PPP) وهو يعنى الشراكة بين القطاعين العام والخاص فى تنفيذ المشروع.


رامز : 8.5مليار جنيه حصيلة شهادات استثمار القناة فى ثانى ايام طرحها

المشروع الضخم الذى يمثل امل مصر فى وجودها القوى على الخريطة المستقبلية لعالم الغد لم يقتصر على فكر الحكومة بوصفه مشروع قومى بل طرحته القيادة السياسية لمشاركة المواطن فى صورة شهادات استثمار وجاء رد الفعل السريع من ابناء الشعب حث بلغت تجاوزت قيمة الشهادات المباعة فى اليوم الاول لطرحها ستة مليارات جنيه لتقفز فى اليوم الثانى الى لاكثر من 8 مليارات جنيه وأعلن هشام رامز محافظ البنك المركزى ان حصيلة بيع شهادات استثمار قناه السويس اليوم بلغت 5ر8 مليار جنيه.

واضاف رامز – فى تصريح خاص لوكالة انباء الشرق الاوسط -ان غالبية المشترين اليوم للشهادات كانوا من الافراد الذين توافدوا بشكل منقطع النظير لم تشهده البنوك من قبل لشراء تلك الشهادة بدافع قومى مما يعطى قدرا كبيرا من التفاؤل لمستقبل هذا البلد العظيم.

كما اعلن البنك المركزى أن أى مواطن له حساب فى أى بنك غير البنوك المسموح لها باصدار الشهادات وهى الاهلى ومصر والقاهرة وقناه السويس سيكون من حقه شراء الشهادات مباشرة من البنك الخاص به , وسيقوم البنك من جانبه بالتعامل مع البنوك المصدرة وسيتم توريد حصيله البيع فى نهاية كل اسبوع .

وكانت جميع أفرع البنوك قد شهدت اقبالا غير مسبوق اليوم لشراء شهادات استثمار قناة السويس , خاصة أفرع البنوك وسط العاصمة وفى كافة أنحاء الجمهورية ايضا , مما ينبئ بتخطى حاجز الستة مليارات جنيه التى تحققت فى اليوم الاول لاصدارها.

رئيس بنك مصر : آليه جديده لتمكين المصريين فى الخارج لشراء شهادات قناة السويس

كما اكد محمد بركات رئيس مجلس أدارة بنك مصر انه يتم الأن بحث آليه تمكن المصريين في الخارج من شراء شهادات استثمار قناه السويس خاصة وأنها تصدر بالجنيه المصرى ومن الصعب طرحها في الخارج بعملة أخرى علاوة على أن هناك إجراءات طويله لابد من اتباعها مع البنوك المركزية في الدول الأخرى إذا ما تم التفكير في طرحها .

وأضاف بركات في تصريح خاص لوكاله نباء الشرق الأوسط أن تم الاتفاق بين المسئولين في بنك مصر والأهلى التي لهما فروع في الخارج أن يقوم المصري الذي يريد شراء هذه الشهادة بملء طلب خاص بذلك في فرع البنك الموجود في مدينته ويسدد ثمن الشهادة ما قيمتها بالدولار ويوقع على طلب الشراء ثم يقوم فرع البنك بأرسالها الى القاهره ويتم اصدارها فى مصر واعادتها لصاحبها مرة اخرى او يمكن استلامها فى مصر عن طريق توكيل خاص لاحد الافراد.

وقال بركات ان لبنك مصر والاهلى افرع فى كل من دوله الامارات وباريس ولبنان والسودان فى حين يوجد لهما مراسلين اخرين فى معظم الدول الاخرى .

ومن ناحيه اخرى اوضح بركات انه نظرا للازدحام والاقبال الشديد من جانب المواطنين لشراء شهادات استثمار قناه السويس اليوم فقد تم التنبيه على موظفى البنك بالاستمرار فى العمل حتى خروج اخر عميل, مشيرا الى ان احد افرع بنك مصر فى منطقة شبرا تم اغلاقه يوم الخميس الساعه الواحده والربع صباحا بعد تلبيه طلبات اخر عميل فى هذا الفرع.

واضاف انه يتم ايضا توجيه المواطنين المتواجدين فى الفروع التى بها اقبالا كبيرا للتوجه الى فروع اخرى تكون اقل ازدحاما مشيرا الى ان هذا الاقبال غير مسبوق فى تاريخ بنك مصر وجميع البنوك التى تصدر هذه الشهاده.
واعرب بركات عن توقعه ان يتم تغطية مبلغ الستين مليار جنيه فى مده زمنيه بسيطة وربما تكون فى الايام القليله المقبله .

جدير بالذكر ان حصيلة بيع شهادات استثمار قناه السويس كانت قد حققت 6 مليارات جنيه فى اليوم الاول لطرحها الخميس الماضى.


الشهادات تطرح للمصريين بالخارج:

وفى لندن اجتمع الدكتور هشام خليل قنصل عام مصر في لندن مع عدد من رموز من الجالية المصرية بالمملكة المتحدة, وذلك في إطار جهود القنصلية بشأن الترويج لشراء شهادات مشروع قناة السويس والتبرع لصندوق “تحيا مصر” من جانب أبناء الجالية.

واستهدف اللقاء ايضا – بحسب بيان صحفى لوزارة الخارجية التعرف علي ما اتخذته إدارة البنك الأهلي من إجراءات لتسهيل عمليتي الشراء والتبرع للمصريين بالمملكة المتحدة حيث أبدى البنك استعداده لمساعدة راغبي الشراء ممن ليس لهم حسابات بنكية في مصر بالجنيه المصري أو أية عملة أخري.

واوضح قنصل عام مصر بلندن أن القنصلية قامت بتعميم تلك المعلومات علي أبناء الجالية للاستفادة منها.

من ناحية أخري.. أوضح هشام خليل أن القنصلية قامت بعد موافقة وزارة الخارجية بفتح حساب خاص في البنك الأهلي في لندن باسم “تحيا مصر” كآلية لتلقي تبرعات الجالية في بريطانيا دعما للصندوق, والتي سيتم تحويلها لحساب البنك المركزي في القاهرة تباعا.

واشار خليل الى انه سيعقد عدة اجتماعات مع رجال الأعمال المصريين في بريطانيا لهذا الغرض, وكذلك لدعوتهم لرعاية عدد من الفاعليات الثقافية والفنية التي يمكن أن توفر قنوات إضافية للتبرع لصندوق تحيا مصر.


ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي إلى 835ر16 مليار دولار

وقد أعلن البنك المركزي المصري اليوم الأحد, أن صافي احتياطات النقد الأجنبي لديه زادت إلى 18 مليارا و835 مليون دولار في نهاية أغسطس المنقضي.

وذكر بيان نشره الموقع الألكترونى للبنك المركزى أن تلك الاحتياطات كانت قد سجلت خلال شهر يوليو السابق عليه 16 مليارا و736مليونا و 700 ألف دولار من جهته… رأى الخبير المصرفي أحمد آدم أن هذه الزيادة فى الاحتياطي سببها أن شهر أغسطس لم يكن به التزامات مالية كبيرة بالدولار على الحكومة.

وأضاف أن هذا الشهر شهد حصول مصر على قرض من البنك الدولي بحوالي 500 مليون دولار لتوصيل الغاز الطبيعي للمناطق المحرومة وهو ما ساهم في استقرار احتياطات النقد الأجنبي.

وتوقع آدم أن يحافظ الاحتياطي النقدي على استقراره خلال شهر اكتوبر القادم أو أن يزيد طفيفا بسبب إقبال المصريين في الخارج على شراء شهادات استثمار قناة السويس.

وتشهد العملة الخضراء في السوق المصري حاليا تراجعا في الطلب ما أدى إلى انخفاض السعر في السوق الموازية بشكل ملحوظ , في الوقت الذي شهدت فيه استقرار في السوق الرسمي.


الإقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس يدفع الدولار لمزيد من الانخفاض

الانعكاسات الايجابية جاءت سريعة على سوق المال حيث قال متعاملون فى سوق الصرف المصري ان هناك انخفاضا فى الطلب على الدولار الامريكى , كما يشهد سعره فى السوق الموازية ” السوداء
” تراجعا متواصلا نتيجة الاقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس.

وتشهد بنوك الاهلى ومصر والقاهرة وقناة السويس اليوم بداية تعاملات الاسبوع- اقبالا من المواطنين على شراء شهادات استثمار قناة السويس بمختلف فئاتها.

وأكد علي الحريري نائب رئيس شعبة شركات الصرافة إن الدولار يشهد ما وصفه بالانهيار في سعره محليا بسبب الإقبال على شراء شهادات استثمار قناة السويس.

ورأى الحريري فى تصريحه انه فى حال طرحت الحكومة بيع تلك الشهادات بالدولار فإن سعر العملة الخضراء سيشهد هبوطا حادا قد تصل الى دون القيمة التي وضعها له البنك المركزي
في التعاملات بالبنوك.

وتابع ” الدولار انخفض أكثر من 7 قروش يوم الخميس الماضي فى السوق الموازية الذي شهد أزمة انقطاع الكهرباء على مستوى الجمهورية مسجلا 35ر7 جنيه , معربا عن توقعه
بأن يشهد انخفاضا بأكثر من هذه القيمة في تعاملات اليوم. ”

وأعلن البنك الأهلي المصري اكبر البنوك الحكومية – في بيان له أن سعر الدولار بلغ اليوم 7.15 جنيه للشراء و7.18 جنيه للبيع.

وقرر البنك المركزي مد ساعات العمل للبنوك حتي بعد السادسة مساء نظرا للإقبال الشديد علي شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة من قبل المواطنين المصريين.

وقال هشام رامز محافظ البنك المركزي أن 6 مليارات جنيه هى حصيلة اليوم الأول لشراء شهادات الاستثمار من أفرع البنوك المصرية, مضيفا تلك الحصيلة مبشرة.


وزير الاوقاف يؤكد شرعية شراء شهادات استثمار قناة السويس

وقد أكد وزير الاوقاف الدكتور محمد مختار جمعة شرعية شراء شهادات استثمار مشروع قناة السويس الجديدة باعتباره عملا وطنيا وقوميا .

وقال وزير الاوقاف – فى بيان له اليوم – أنه مع صدور بيان واضح عن دار الإفتاء المصرية ووزارة الأوقاف المصرية بمشروعية شراء هذه الشهادات , موضحا أنه بيان وفتوى علمية وتطبيقية لحالة هذه الشهادات , باعتبار ذلك مشروعا قوميا يعود نفعه على الوطن كله , ويتجاوزه إلى ما فيه مصلحة الإنسانية .

وأضاف وزير الاوقاف أن قيام أحد الصناديق التابعة للعاملين بالأزهر الشريف باتخاذ قرار بشراء شهادات استثمار في مشروع قناة السويس بمبلغ 250 مليون جنيه , ثم قيام أحد الصناديق التابعة للعاملين بالأوقاف باتخاذ قرار بشراء شهادات أخرى في المشروع بمبلغ 400 مليون جنيه , بعد دعوة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر المصريين للإسهام في شراء هذه الشهادات لتمويل المشروع , يؤكد ايضا شرعية شراء تلك الشهادات من اجل مستقبل مصر .


مصر طريق المستقبل لوضع رؤية إقصادية للتنمية

الحركة الاقتصادية والاستثمارية تسارعت بعد البدء فى مشروع القناة الجديدة حيث جاء مؤتمر “مصر طريق المستقبل لوضع رؤية إقصادية للتنمية” واكد رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب ان الجميع يطمح في إعادة دور مصر التاريخي في الريادة , وأن تكون لاعبا أساسيا في المنطقة وأن تلبي احتياجات أبنائها في الحياة الكريمة الحرة الآمنة , مشددا على أنه حق أصيل لشعب قام بثورتين وتحمل الكثير خلال السنوات الماضية , وما زال يواجه جبالا من التحديات.

وقال محلب – خلال مؤتمر (مصر طريق المستقبل لوضع رؤية إقصادية للتنمية) – ” إن هناك رؤية قيادة وحكومة ورؤية شعب , فلنتشارك جميعا في صياغة هذه الرؤية لما فيه صالح هذا الوطن”.

وأضاف أنه بدون الرؤية يفقد الوطن بوصلته , لافتا إلى أن مصر تحتاج إلى رؤية تكون بمثابة خارطة طريق لتعظيم الإستفادة من امكانيات هذا الوطن.

وتابع ” إن الرؤية الواضحة والتخطيط السليم أساس تقدم الدول , فثروات مصر لم تكتشف بعد وكذلك امكانياتها , ووجود رؤية واضحة يؤدي أولا إلى إيجاد بارقة أمل تجمع الشعب المصري وتجعله مقتنعا بتحمل الصعاب كما يسهم في تخطيط المستقبل وتصحيح المسار , بالإضافة إلى التعرف على امكانيات مصر الحقيقية وقدرتها التنافسية , مع تحديد أدوار الكيانات الفاعلة في عملية التنمية وتمكين كل الأطراف من المشاركة والمتابعة والمراقبة والمحاسبة”.


وزير الإستثمار : ندرس مقترح إنشاء منطقة حرة بجنوب سيناء

من جانبه أكد وزير الاستثمار أشرف سلمان أنه سيتقدم بمقترحات لإلغاء القوانين التي تمثل عائقا أمام الاستثمار خاصة في مدينة شرم الشيخ, مشيرا إلى أنه سيقترح إنشاء منطقة حرة ذات طبيعة خاصة وسيتم تحديد هذه المنطقة بالتنسيق مع محافظة جنوب سيناء وعرضها على الجهاز الوطني لتنمية سيناء لإنهاء الإجراءات المتعلقة بها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقد, اليوم الأحد, في شرم الشيخ بحضور محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة وكل المستثمرين في محافظة جنوب سيناء لمناقشة أهم تعديلات قوانين تنمية سيناء وأهم العراقيل أمام الاستثمار.

وأوضح الوزير أن الأرقام الجديدة بالنسبة لمعدلات البطالة والفقر الحاليين مخيفان لدرجة كبيرة للغاية, مشيرا إلى أن نسبة البطالة حاليا 14.3 ومعدلات الفقر ارتفعت إلى 27 ? منذ ثورة 25 يناير, والقطاع السياحي يستطيع أن يستوعب 3 ملايين عامل .

وأكد سلمان أن المخرج الحقيقي من ارتفاع الدين و نقص الاحتياطي الأجنبي وارتفاع معدلات البطالة هو السياحة لأنها أسرع “منتج محلي” يصدر إلى الخارج ويعمل على توفير النقد الأجنبي وزيادة معدلات التنمية, و لذا فلابد أن يتم إزالة المعوقات من أمام المستثمرين .. مؤكدا في الوقت ذاته أنه يجب أن يكون المستثمرون و الحكومة يدا واحدا لحل المشكلات وتحقيق معدلات تنمية خاصة أننا نعاني منذ 60 سنة من قوانين و لوائح والتي بلغت 64 ألف قانون و قرار بقانون ولائحة.

انها خطوات مصر الغد التى عبرت فى الماضى القريب عام 1973 واليوم تجدد عبورها زمن خلال القناة ولكنه عبور اقتصادى الى عالم الغد .. تحيا مصر … تحيا مصر … تحيا مصر