أخبار مصر

اخبار مصر – ايمان صلاح الدين

اخترقت البورصة المصرية نقطة مقاومة مهمة حول 9500 نقطة خلال الاسبوع الاول من سبتمبر 2014 واستطاعت الاستقرار فوقها مما يؤهلها لاستهداف مستويات جديدة مثل 10 الاف نقطة و1050 نقطة خلال 2014 وعادت الاسهم الكبرى الى الصدارة لتحفظ توازن السوق بالرغم من تعرض البورصة لموجة من البيع بهدف جني الارباح خلال الاسبوع.

وعلى صعيد حركة المؤشرات القياسية، سجل مؤشر السوق الرئيسي “ايجي اكس 30″ – الذي يضم اكبر 30 شركة مقيدة – مسجلا 9650.43 نقطة. وبلغ مؤشر “إيجي اكس 20″ محدد الاوزان النسبية بنحو مستوى 11602.67 نقطة.

وانهى مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجى أكس 70″ الاسبوع مسجلا 659.9 نقطة. وسجل المؤشر الأوسع نطاقاً “إيجي أكس 100″ 1176.78 نقطة.

وقال ايهاب سعيد رئيس قسم البحوث بشركة لتدول الأوراق المالية لموقع اخبار مصر www.egynews.net “نجح مؤشر السوق الرئيسي في تجاوز مستوى المقاومة 9500 نقطة الذى طالما عجز عن اختراقه لأعلى ليقترب من أعلى مستوى سعرى له منذ يوليو 2008 عند 9666 نقطة قبل ان يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 9650 نقطة”.

وفسر صعود السوق باستمرار الاداء الايجابي لبعض الاسهم القيادية وعلى رأسها سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الاعلى والذى نجح في تحقيق اعلى مستوى سعرى له منذ الادراج حول 48.46 جنيه قبل ان يتعرض لبعض عمليات جني ارباح التى دفعته على الاغلاق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 47.75 جنيه.

واضاف ان سهم المجموعة المالية هيرميس القابضة نجح هو الاخر في تجاوز مستوى المقاومة السابق قرب 19 جنيها ليقترب من اعلى مستوى سعرى له منذ يناير 2011 عند 19.50 جنيه.

وايضا سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة – يستكمل سعيد – نجح في الاقتراب من مستوى 11 جنيها وتجاوزه لأعلى محققا اعلى مستوى سعرى له فيما يقارب 6 سنوات عند 11.24 جنيه قبل ان يغلق مع نهاية الاسبوع قرب مستوى 11.10 جنيه.

وواصل سهم جلوبال تيليكوم تحركاته العرضية بين مستوى الدعم قرب 5.25 جنيه ومستوى المقاومة السابق قرب 5.50 جنيه قبل ان يغلق مع نهاية الاسبوع قرب مستوى 5.40 جنيه، وفقا لسعيد.

وفي المقابل، ذكر ان هناك قطاعات تعرضت لجني ارباح اهمها الاسكان بقيادة سهم مصر الجديده للاسكان والتعمير والسادس من اكتوبر
“سوديك”.

انباء ايجابية

وقال عيسى فتحي نائب رئيس شعبة الاوراق المالية ان السوق تدعمت بعدد من الانباء الايجابية.

“السوق تخطت موجة من البيع بهدف جني الارباح بدعم من عدة انباء ايجابية احدثها اصدار قانون شهادات الاستثمار”، وفقا لعيسى.

واضاف ان المؤشر الرئيسي اغلق فوق 9600 نقطة مما يشير الى تخطي نقطة المقاومة 9500 التي فشل في الثبات فوقها 3 مرات مؤخرا.

وذكر ان عبور تلك النقطة يعني ان السوق تتجه الى مستهدفات جديدة ومؤهلة لتجاوز 9700 و10000 نقطة في القريب.

واوضح ان البورصة تدعمت بانباء الشركات الكبرى واهمها اقدام المصرية للاتصالات على طرح الرخصة الموحدة ومنحها مهلة عام لبيع حصتها في فودافون.

واستفادت السوق من استمرار مشتريات الاجانب والمؤسسات المصرية بجانب عودة المحليين للشراء مع توافر سيولة لديهم جراء تسجيلهم مبيعات خلال الجلسات السابقة.

وعزا عادل عبد الفتاح رئيس مجلس إدارة شركة لتداول الأوراق المالية تفاؤل المتعاملين بالسوق الى اعلان محافظ البنك المركزي هشام رامز الاحد عن عودة الاجانب للاستثمار في اذون الخزانة المصرية. كما بلغت مشتريات الاجانب في البورصة خلال اغسطس فقط 800 مليون جنيه.

وذكر ان بلومبرج نشرت تقرير يفيد بتحسن مؤشر تكلفة اعادة التامين على مديونية الدولة الذي يقيس مدى خطورة سداد الدولة لديونها ويطلق عليه “كريديت ديفولت سواب”.

وكان تصنيف مصر قد تدهور وارتفعت مخاطر ديون الحكومة الى 925 نقطة في 30 يونيو 2013 ثم تحسن مؤخرا للتراجع المخاطر الى 295 نقطة.

حركة عرضية

وقيم صلاح حيدر المحلل الاقتصادي الاسبوع قائلا “شهدت مؤشرات البورصة المصرية تحركات عرضية مائلة للصعود بعد ان استقر اداء معظم الاسهم القيادية في ظل استقرار الاوضاع السياسية”.

واضاف ان المؤشر الرئيسي لا يزال مستقرا عند مستوياته بين 9500 – 9600 نقطة.

واورد ان الصعود وصل الى بعض لاسهم الصغيرة و المتوسطة ابرزها الدلتا للسكر و البدر للبلاستيك والمصرية لنظم التعليم الحديثة مما يعكس ان السوق اتجه نحو عمليات مضاربية مكثفة علي اسهم لم تشهد طفرات سعرية في الوقت السابق وهو ما نطلق عليه انتقال للسيولة بين الاسهم.

وذكر انه بشكل عام فان اداء السوق في الاسبوع شابه فقط تراجع في مستويات السيولة المتداولة و هو ما يعكس حذر لدي بعض المستثمرين.

شهادات قناة السويس

وقال ايهاب سعيد ان الاسبوع شهد عددا من الاحداث المهمة ابرزها بدء طرح شهادات استثمار قناة السويس وبدا واضحا تأثر البورصة ببداية طرح تلك الشهادات وذلك بالتحركات العرضية المائلة للتراجع التى شهدتها جلستي الاربعاء والخميس مع ضعف نسبي فى قيم واحجام التعاملات انتظارا لاتضاح الرؤية بشأن الاقبال واحجام السيولة المتوقع ان تستقطبها تلك الشهادات.

وتتميز شهادات استثمار قناة السويس باعلى فائدة متاحة حيث تبلغ 12 % وعمر الشهادة خمس سنوات.

واعلن محافظ البنك المركزي هشام رامز ان قيمة الشهادات التي بيعت في اليوم الاول للطرح 6 مليارات جنيه وسط اقبال كبير من المواطنين مما دفع البنوك الى مد ساعات العمل حتى 6 مساء.

قيم التعاملات والمستثمرين

وذكر سعيد ان الاسبوع شهد تحسنا واضحا في احجام التداولات بجانب تغير اتجاهات فئات المستثمرين.

وقال ان قيم التعاملات تراوحت بين 540 – 1120 مليون جنيه بمتوسط تعاملات يومية بلغ 830 مليون بالمقارنة مع متوسط يومي 670 مليون جنيه في الاسبوع الاسبق مما يعزز من الاداء الايجابى للسوق.

وفسر نمو احجام التعاملات بتحقيق مؤشر السوق الرئيسي اعلى مستوى سعرى له منذ ما يقارب الست سنوات.

واما فيما يتعلق بفئات المستثمرين، ذكر ان الاجانب واصلو سلوكهم الشرائي الواضح خلال اغلب جلسات الاسبوع باستثناء جلسة الخميس التى شهدت مبيعات ضعيفه مع ملاحظة ارتفاع نسبتهم بشكل واضح للتراوح بين 18 – 24% من قيم التعاملات الكلية.

وظل العرب على نهجهم البيعي اغلب جلسات الاسبوع مع تراجع طفيف فى نسبتهم لتتراوح بين 5 – 8 % من قيم التعاملات الكلية، بينما اتجه المصريون الى الشراء، وفقا لسعيد.