أخبار مصر

زيورخ – أ ش أ

سلط الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الضوء على مباراة المنتخب المصري أمام نظيره السنغالي في إطار الجولة الأولى من المجموعة السابعة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2015 بالمغرب, والمقرر إقامتها غدا الجمعة في العاصمة السنغالية “داكار”.

وأشار موقع الفيفا,إلى أن المنتخب المصري سيستهل مبارياته في التصفيات بمواجهة من العيار الثقيل أمام مضيفه منتخب السنغال في المجموعة السابعة التي تضم أيضا منتخبي تونس وبتسوانا اللذين سيلتقيان بمدينة المنستير التونسية بعد غد السبت.

وأوضح أن المنتخب المصري سيواجه مهمة شاقة للغاية وهو يخوض مباراته الأولى في التصفيات أمام السنغال على ملعب ليوبولد سيدار سنجور بالعاصمة داكار والذي سيحتضن أول مباراة له منذ غلقه في أكتوبر لعام 2012 بعد قرار عدم إقامة أي مباريات عليه لمدة عامين على خلفية أحداث الشغب التي شهدها خلال مباراة السنغال وكوت ديفوار في تصفيات كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بجنوب أفريقيا العام الماضي.

ويرغب المنتخب المصري صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (سبع مرات)في العودة للمشاركة في النهائيات مجددا بعد غياب دام خمس سنوات فشل خلالها الفراعنة في التأهل في النسختين الماضيتين بغينيا الاستوائية والجابون عام 2012 وجنوب أفريقيا عام 2013.

وأكد موقع الفيفا أن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب المصري يسعى لتكوين مزيج من عنصري الشباب والخبرة في قائمة الفريق حيث استعان بلاعبيه الشباب المحترفين في أوروبا مثل محمد صلاح لاعب (تشيلسي الانجليزي) ومحمد النني وأحمد حمودي (بازل السويسري) بالإضافة إلى صالح جمعة وعلي غزال (ناسيونال ماديرا البرتغالي) كما اعتمد غريب على مجموعة أخرى من اللاعبين المحليين الذين يمثلون الحرس القديم مثل الحارس عصام الحضري ولاعبي وسط الملعب حسام غالي وحسني عبدربه والمدافع أحمد سعيد (أوكا).

ويفتقد الفريق -وفق الموقع- إلى خدمات لاعبيه رامي ربيعة مدافع سبورتنج لشبونة البرتغالي والظهير الأيسر محمد عبدالشافي للاصابة بالإضافة إلى لاعب وسط الملعب الشاب محمود تريزيجيه لأسباب فنية.. وكان المنتخب المصري قد لعب مباراة ودية مع كينيا شارك فيها لاعبو الفريق المحليين وانتهت بفوز الفراعنة بهدف نظيف أحرزه عمرو جمال مهاجم الأهلي الشاب.

في المقابل يأمل المنتخب السنغالي الملقب ب`(أسود التيرانجا), والذي فشل في التأهل للنسخة الماضية للبطولة بجنوب أفريقيا، في الاستفادة من مؤازرة عاملي الأرض والجمهور لتحقيق انتصاره الأول على نظيره المصري منذ يناير عام 2002.

ويعول الفرنسي آلان جيريس المدير الفني لمنتخب السنغال على مجموعة من اللاعبين المحترفين في الأندية الأوروبية,ويأتي في مقدمتهم موسي سو لاعب فنربخشة التركي ومامي بيرام ضيوف مهاجم ستوك سيتي الذي أحرز هدف الفوز لفريقه في مرمى مانشستر سيتي بالدوري الانجليزي يوم السبت الماضي, بينما سيغيب عن الفريق نجمه وهدافه ديمبا با المحترف في بشكتاش التركي بسبب إصابته في غضروف الركبة.

وترجع آخر مباراة رسمية بين الفريقين إلى عام 2006 عندما التقيا في الدور قبل النهائي بكأس الأمم الأفريقية التي أقيمت بمصر آنذاك حيث انتهى اللقاء بفوز الفراعنة.