صحافة عالمية - دعاء عمار

“ديلي تليجراف”

نشرت الصحيفة تقريرا لـ”ريتشارد سبنسر” تحت عنوان “السعودية تحذر أوباما من إستيلاء ايران على العراق”و اشارت الى ان السعودية تطالب الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” بتغيير كيفية تعامله مع إيران وكذلك طالبت بوجود جنود تابعين لقوات التحالف على الأرض لقتال تنظيم داعش.

وبحسب التقرير فإن تعامل قوات التحالف الدولي مع تنظيم داعش عبر شن هجمات جوية في سوريا والعراق ورفضها إرسال قوات برية أدى إلى تأثر القتال في الدولتين بصورة كبيرة بإيران والميليشيات الشيعية التي تقاتل بالوكالة نيابة عنها مثل حزب الله وهو ماأثار مخاوف كبيرة في السعودية.

أبرزت صحيفة التليجراف أيضا القبض على أمريكى بالإمارات بسبب تدوينة له على الفيس بوك حيث وجهت له تهمة التشهير بالإمارات وكذلك الشركة التي كان يعمل بها.

وبحسب الصحيفة فإن الامريكي كان يعمل مهندس طائرات مروحية بشركة مقرها مدينة “أبو ظبي” وقام بنشر تدوينة على “فيسبوك” انتقد فيها مديريه بالشركة بعد رفضهم تمديد عطلته لأغراض صحية ووصفهم بـ”طاعنو الظهر”.
“الاندينتنت”

نشرت مقالا لـ”نيك كلارك” تحت عنوان “مؤلفة تركية تحذر من تنامي النزعة القومية في بريطانيا” وقالت إن “أليف شافاق” أكثر مؤلفة تركية مبيعا حذرت من تنامي النزعة القومية في بريطانيا مشيرة إلى أن مشهد التعدد الثقافي في لندن هو أحد أهم أسباب استقرارها في لندن في السنوات الأربع الماضية.

وانتقدت شافاق صعود حزب الاستقلال البريطاني “يو كيب” بعد أن شاهدت ما وصفته بالآثار “المؤلمة” لتصاعد النعرة القومية في بلادها تركيا.

وبحسب مقتطفات اوردتها شبكة “بي بي سي” فإن شافاق قالت في مهرجان أدبي أقامته الاندبندنت في مدينة باث بمناسبة يوم الكتاب إنها تخشى من تأثير النزعة القومية على بريطانيا وقالت إنها تود أن تشارك في مناظرة مع نايجل فراج زعيم حزب الاستقلال.

وقالت شافاق للصحيفة إن استخفاف بعض الساسة الأوروبيين بالتعددية الثقافية واستهداف الأقليات في أوروبا يصيبها بالحزن العميق.

“الجارديان

تسائلت الصحيفة عن مستقبل لاجئى سوريا بعد أن أكدت تقارير أن سوريا احتلت المرتبة الأولى بين الدول المصدرة للاجئين في شهر يناير الماضي وهى المرتبة التي كانت تحتلها أفغانستان قبل تفاقم الأزمة السورية.

وتشير التقارير إلى أن سوريا التي تدخل عامها الخامس من الحرب الأهلية غادرها 9 مليون منهم 3.7 مليون يعيش في مخيمات للاجئين فى كل من مصر ولبنان وتركيا والأردن والعراق فضلا عن أكثر من 200 ألف قتيل.

ووصفت الصحيفة أن ظروف الحرب السورية تعتبر أسوأ من نظيرتها فى كل من السودان والعراق والصومال