أخبار مصر

أخبار مصر- أميرة عاطف

أكد المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية أن الاستخدام الرشيد للطاقة أحد الحلول الهامة التى يتبناها العالم فى مواجهة تحديات توفيرها، مشدداً على أهمية نشر ثقافة الوعى بترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءة استخدامها بين المواطنين لما لها من أهمية كبرى فى الحفاظ  على موارد مصر البترولية وتخفيف العبء عن الموازنة العامة للدولة ، لافتاً إلى أن الحديث عن الترشيد يستهدف الحد من الاستخدامات السلبية للطاقة.

وأوضح الوزير – خلال افتتاح معرض لأجهزة ترشيد الطاقة ، أقامته الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات – أن قطاع البترول بدأ فى تنفيذ عدد من البرامج تهدف لتعميم استخدامات الطاقة الشمسية ورفع كفاءة استهلاك الطاقة بالوحدات الإنتاجية والمشاركة الفاعلة فى برامج رفع كفاءة إدارة واستخدامات الطاقة التى تنفذها المؤسسات العالمية .

من جانبه أوضح المهندس محمد سعفان رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات أن الشركة اتخذت عدداً من الإجراءات فى هذا المجال من خلال تطبيق أنظمة وتقنيات حديثة منها إنارة المبنى الإدارى بالطاقة الشمسية حققت تخفيضاً وصل إلى 20% فى استهلاك الكهرباء خلال الربع الثانى من العام الحالى مقارنة بنفس الفترة خلال العام الماضى ، وأنها تسعى للوصول بنسبة تخفيض استهلاك الكهرباء بنسبة 28 % من خلال تنفيذ وحدة توليد كهرباء بالخلايا الشمسية واستبدال وحدات الإضاءة الخارجية بوحدات إضاءة LED  .

وأضاف أنه يتم العمل حالياً على رفع كفاءة استهلاكات الطاقة بالوحدات الإنتاجية بالشركات التابعة ، مشيراً لإعداد دراسة فنية لتحديد إمكانية إقامة تعديلات على مصنع الكلور بشركة البتروكيماويات المصرية لرفع كفاءة استهلاك الطاقة الكهربائية باستخدام تقنيات جديدة لتطوير خلايا التحليل الكهربائى توفر من 30-40% من استهلاك الكهرباء .

وأشار أن هناك اهتمام بالمشاركة فى برامج ترشيد وتحسين كفاءة استخدام الطاقة حيث شارك ممثلين للشركة والشركات التابعة فى برنامج تحسين كفاءة الطاقة فى القطاع الصناعى الذى تنفذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية  UNIDO)) بهدف رفع الوعى وبناء القدرات فى مجال كفاءة إدارة واستخدام الطاقة .