أخبار مصر

تاريخ السوبر الافريقي وبطله الاول الاهلي المصري

سعادة مصر وجماهيرها ستكون الليلة بين اعناق واقدام لاعبي الاهلي لتحقيق السوبر الرابع للفرق الفائزة بالكونفدرالية والسابع في تاريخه

هذه البطولة هي بطولة ينظمها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” وبدأت هذة البطولة عام 1993. وهى عبارة عن مباراة تقام كل عام بين النادى الفائز بدورى ابطال أفريقيا والنادى الفائز بكأس أفريقيا للانديه الفائزه بالكؤوس الي عام 2004 ثم اصبحت منذ عام 2005 بين النادي الفائز بدورى ابطال أفريقيا والنادي الفائز بكأس الكونفدراليه لتحديد بطل ابطال القارة لكل عام وهى عادة تقام في شهر يناير أو فبراير من كل عام قبل بداية الموسم الجديد لبطولتى الأندية الأفريقية وغالبا ما تكون على ملعب بطل دورى الأبطال إلا أنها اقيمت في ملاعب محايدة أكثر من مرة.

الأندية الحاصلة على البطولة :

بدأت البطولة عام 1993 فى عاصمة كوت ديفوار ابيدجان وفاز بها بطل كوت ديفوار أفريكا سبورتس بعد فوزه على الوداد بطل المغرب 5-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتعادل 2-2 .

وفى عام 1994 اقيمت البطولة فى جوهانسبرج عاصمة جنوب افريقى بين عملاقى الكرة المصرية الزمالك والاهلى وانتهت بفوز الزمالك باللقب بعد فوزه على الاهلى بهدف سجله ايمن منصور.

وفى عام 1995 اقيمت البطولة فى الاسكندرية وفازبها الترجى التونسى اثر فوزه على موتيما بيمبي بطل الكونغو الديمقراطية بثلاثية نظيفة احرزها جاربا لاوال و عبد القادر بن حسن هدفين .

واقيمت المسابقة فى 1996 بجوهانسبرج وفاز بها أورلاندو بيراتس بطل جنوب افريقيا عقب فوزه على شبيبة القبائل الجزائري بهدف احرزه كروس راموكادى .

وفي عام 1997 اقيمت البطولة بين الزمالك والمقاولون العرب وفاز الزمالك باللقب بفوزه على المقاولون 4-2 بضربات الجزاء بعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي .

واقيمت البطولة في عام 1998 بالدار البيضاء وفاز النجم الساحلى التونسى باللقب عقب فوزه على الرحاء المغربى بضربات الجزاء 4-2 بعد انتهاء اللقاء بالتعادل 2-2 .

وفى عام 1999 افيمت المسابقة بابيدجان وفاز اسيك الايفوارى باللقب بتغلبه على الترجى التونسي 3-1 احرز الاهداف فينانسى زيزيه هدفين واحرز ارونا دنداني هدفا وسجل شكري الواعر هدف الترجي .

واقيمت البطولة عام 2000 بالدار البيضاء وفاز بها الرجاء المغربي بفوزه على افريكا سورتس 2-0 احرزهما المباركى بو شعيب ومحمد ارمومين.

فى عام 2001 اقيمت البطولة فى كوماسى بغانا واحرزها هارتس الغاني اثر فوزه على الزمالك بهدين دون مقابل حرزهما تشارليز تايلور وايمانويل اوسى كوفور

واستضافت القاهرة نسخة 2002 وفاز بها الاهلى بعد فوزه الكبير على كايزر شيفز بطل جنوب افريقيا 4-1 احرز اهداف الاهلى خالد بيبو وحسام غالى وعصام الحضري وسيد عبد الحفيظ بينما احرز سيريل نزاما هدف كايزر .

واقيمت بطولة 2003 فى القاهرة وفاز بها الزمالك بعد فوزه على الوداد المغربى 3-1 احرز الاهدلف محمد عبد الواحد وحازم امام وعبد الحليم على .

وفى عام 2004 استضافت أبا النيجيرية البطولة وفاز بها إنيمبا النيجيري بفوزه على النجم الساحلي التونسي بهدف احرزه بوب اوزين .

وفى عام 2005 استضضافت ابا المسابقة ايضا وحافظ انيمبا على اللقب اثر فوزه على هارتس الغاني بهدفين سجلهما موتيو اديجوكى و مورى اوجونبيه .

وعادت القاهرة لاستضافة بطولة 2006 وفاز بها الأهلى بعد فوزه على الجيش الملكى المغربى 4-2 بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة بالتغادل السلبى واحرز اهداف الاهلى عماد النحاس واسامه حسنى وشادى محمد وإسلام الشاطر واحرز ضربتى الجيش خالد المعروفى وعادل لطفى .

وحافظ الاهلى على البطولة التالية 2007 التى اقيمت باديس ابابا بعد فوزه على النجم التونسي 5-4 بركلات الترجيح بعد انتهاء اللقاء بالتعادل السلبى واحرز اهداف الاهلى شادى محمد وفلافيو وعماد متعب وعماد النحاس واحمد حسن بينما سجل اهداف النجم سيف غزال ومجدى تروارى وسيلفا وياسين السخاوي .

وفى عام 2008 استضافت رادس التونسية البطولة وفاز بها النجم بعد فوزه على الصافسى 2-1 احرز الاهداف أمين الشرميطى و اجيمانج اوبوكو ورضوان الفالحى .

وعادت البطولة للقاهرة 2009 واحرزها الاهلي بعد فوزه على الصفاقسى التونسى 2-1 احرز هدفي الاهلى فلاقيو بينما احرز هدف الصفاقسى بلاز كواسى .

وفى 2010 اقيمت البطولة في لوبومباشي بالكونغو وفاز بها مازيمبي الكونغولي عقب فوزه على ستاد مالي 2-0 احرزهما ستوبيلا سونزو وجيفن سينجولوما.

وحافظ مازيمبي على اللقب عام 2011 والتى اقيمت فى لوبومباشي ايضا بعد فوزه على الفتح الرباطي المغربى 9-8 بركلات الترجيح عقب انتهاء اللقاء باتعال السلبي .

وفى 2012 استضافت رادس التونسية بطولة السوبر وفاز بها المغرب الفاسى بفوزه على الترجى التونسي 4-3 بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة 1-1 احرز الهدفين المغربى حمزة بورزوق وتعادل للفريق التونسى خليل شمام .


وفى 2013 استضافت الاسكندرية البطولة وفاز بها الأهلي اثر فوزه على ليوباردز بطل الكونغو 2-1 احرز اهداف اللقاء رامى ربيعة ومحمد بركات واحرز هدف الفريق الكونغولي رودي ندي .

وحافظ الأهلي على اللقب عام 2014 بعد فوزه على الصفاقسي التونسي 3-2 احرز اهداف الأهلى ناجى جدو وعمرو جمال هدفين بينما احرز اهداف الصفاقسي على معلول وفخر الدين بن يوسف .

وبذلك اقيمت البطولة “22مرة” فاز الأهلي باللقب 6 مرات اعوام (2002-2006-2007 – 2009 -2013 -2014 )والزمالك 3 مرات (1994 – 1997 -2003 )

كما فاز بالبطولة مرتين انيمبا النيجيري (2004 -2005 )مازيمبي الكوتغولي (2010 -2011 )والنجم الساحلى (1998 -2008 )

وكل من الفرق التالية مرة واحدة : افريكا سبورتس 1993 )الترجى (1995)
واورلاندو(1996))واسيك(1999 )الرجاء(2000 )وهارتس (2001)
والمغرب الفاسى (2012)

ويسعي فريق الأهلي ليكون رابع ناد فقط يحصل علي بطولة كأس السوبر الأفريقية وهو الحاصل علي بطولة الكأس الكونفيدرالية حيث كان الفوز في الغالبية العظمي للمواجهات السابقة علي السوبر الأفريقي من نصيب الحاصل علي لقب دوري الأبطال.
كانت الأندية الثلاثة التي حققت السوبر وهي الفائزة بالبطولة الأقل “كأس الكئوس أو الكونفيدرالية” هي أفريكا سبور الايفواري الذي حقق اللقب الأول في بطولة 1992 وكان حاصلا علي كأس الكئوس الافريقية وتغلب بركلات الترجيح علي الوداد البيضاوي المغربي الحاصل علي دوري الأبطال وقتها 5/3 بعد التعادل صفر/صفر.
النجم الساحلي التونسي ثاني الأندية عندما فاز بالسوبر عام 1997 وكان وقتها بطلاً لكأس الكئوس وتغلب علي الرجاء البيضاوي المغربي الحاصل علي دوري الأبطال بركلات الترجيح 4/2 بعد التعادل 2/.2
وكان المغرب الفاسي ثالث الأندية حين حقق السوبر عام 2011 وكان بطلا للكونفيدرالية بالفوز علي الترجي التونسي بركلات الترجيح 4/3 بعد التعادل صفر/صفر

ويعد ملعب مصطفى تشاكر الذي شهد العديد من الانتصارات للكرة الجزائرية في الفترة الماضية، كان آخرها تتويج الوفاق بدوري الأبطال على حساب فيتا كلوب الكونغولي في نهائي المسابقة شهر نوفمبر الماضي.

وتعد هذه المواجهة تكرارا لمواجهة الفريقين الوحيدة في الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأندية الأفريقية لأبطال الدوري (المسمى القديم لدوري الأبطال) عام 1988، حينما تبادلا الفوز بملعبيهما بهدفين نظيفين في مباراتي الذهاب والعودة، ليحتكما إلى الركلات الترجيحية التي ابتسمت في النهاية للوفاق الذي أكمل مسيرته بنجاح في البطولة التي توج بلقبها للمرة الأولى في تاريخه آنذاك.