القاهرة -أ ش أ

ذكرت وزارة الخارجية أنه اتصالا بالانتخابات المنعقدة حاليا بمقر منظمة “اليونسكو” لاختيار المدير العام الجديد للمنظمة, تبادل الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الصيني شي جين بينج عدة رسائل من خلال اتصالات مكثفة قام بها وزيرا خارجية البلدين على مدار اليومين الماضيين.

وأكدت الرسائل من جديد على عمق علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تربط بين مصر والصين, ومستوى التنسيق الوثيق بينهما لتحقيق المصلحة المشتركة للبلدين.

وأضافت الخارجية – في بيان اليوم الخميس – أن جمهورية مصر العربية تعرب بهذه المناسبة, عن خالص الشكر والاعتزاز لإعلان دولة الصين الصديقة سحب ترشيحها للانتخابات الجارية حاليا لاختيار مدير عام منظمة “اليونسكو”, بما يعتبر ذلك دعما لصالح مرشحة مصر السفيرة مشيرة خطاب.. موضحة أن الموقف الصيني الداعم للترشيح المصري سيكون دائما محل تقدير وعرفان.

وأكدت مصر على أن هذا القرار يعكس قوة وعمق علاقات الشراكة الاستراتيجية التي طالما جمعت بين مصر والصين, وما تميزت به دائما من احترام متبادل وتفاهم مشترك وحرص على التنسيق رفيع المستوى بمختلف المحافل والمنظمات الدولية.

وأشادت مصر بهذا القرار الحكيم, الذي لا يصدر إلا من دولة عريقة ذات تراث تاريخي وثقافي ممتد مثل جمهورية الصين الشعبية, حيث تدرك أهمية الحفاظ على مستقبل منظمة “اليونسكو” باعتبارها النافذة الثقافية والواجهة الحضارية لمختلف دول العالم, وضرورة اعتماد معيار الكفاءة والاستحقاق في اختيار مديرها العام الجديد, والتصدي لأية محاولة لجذب المنظمة بعيدا عن دورها وولايتها الحقيقية.