القاهرة-أ ش أ

أكد المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي اليوم الخميس أن الدور المصري كان حاسما وحازما وإيجابيا في إنهاء الانقسام بين حركتي فتح وحماس.

وأضاف القواسمي – خلال اتصال هاتفي مع قناة (اكسترا نيوز) الإخبارية – أنه تم الاتفاق مع حركة حماس على وضع آليات واضحة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه لتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل في قطاع غزة سواء من خلال السيطرة على المعابر أو القضايا الأخرى مثل الموظفين والأمن بالإضافة إلى البرنامج السياسي الواضح الذي يدعو إلى قيام دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.

وأشار إلى أن هناك قناعة من الجانبين بأن لا أحد يستطيع أن ينتصر أو يقيم الدولة الفلسطينية في ظل الانقسام, مشيرا إلى ال` 11 عاما من الانقسام بين فتح وحماس أضرت بالوطن الفلسطيني والقضية الوطنية والشعب الفلسطيني.

ولفت إلى أنه أصبح هناك قنوات اتصال مباشرة بين حركتي فتح وحماس, مشددا في الوقت ذاته على عدم السماح بالرجوع إلى مربع الانقسام والمناكفات عبر وسائل الإعلام المختلفة.

وأكد أن قضية المعابر ستكون على رأس أولويات حكومة الوفاق الوطني – التي ستبدأ مهامها في الأول من ديسمبر – لما لها علاقة بالحياة اليومية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة, لافتا إلى أنه مع بداية الشهر القادم سيستلم حرس الرئيس والسلطة والحكومة المعابر وتبدأ عملية التمكين وترتيب الهيكل الوزاري وحل القضايا الإنسانية .