اخبار مصر - سماء المنياوي

تمكنت وزارة الآثار من إزالة التعديات الواقعة علي طاحونة المندرة الأثرية للمرة الثالثه في أقل من ٣ شهور.

وأوضح د. محمد عبد اللطيف مساعد وزير الآثار ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية أن تلك التعديات تتمثل في بناء ارتفاعات مخالفة من العقار الواقع أمام الطاحونه الأثرية ؛ بما يخالف الضوابط والمعايير التي وضعتها اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية لضمان سلامة منطقة الطاحونة.

وأضاف أنه من بين هذه الضوابط ألا يتجاوز ارتفاع البناء عن 9 أمتار حتى لا تؤثر على بانوراما المنطقة، وأن يكون البناء على الطراز العربي المبسط مع عدم مد صرف صحي أو كهرباء أو مياه من ناحية الطاحونة مع مراعاة عدم فتح أية شبابايك على الجزء المطل على حرم طاحونة المندرة الأثرية.

وأكد محمد متولي مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالإسكندرية والساحل الشمالي أن وزارة الآثار ممثلة في منطقة أثار أسكندرية والساحل الشمالي تعمل علي قدمٍ وساق لإزالة كافة التعديات الواقعة علي الأراضي والمباني الأثرية التي تمت ف فترة الانفلات الأمني.

يرجع تاريخ بناء تلك الطاحونه الي عام 1807 حين أصدر محمد على باشا أوامره ببناء عدد من الطواحين تعمل بالرياح لتسهيل عملية طحن الغلال على الشعب المصري.