روما -رويترز

قال مسؤولون يوم الأربعاء إن إيطاليا سجلت خمس حالات تفش لفيروس إنفلونزا الطيور (إتش5إن8) شديد العدوى في مزارع بوسط وشمال البلاد منذ بداية أكتوبر تشرين الأول الجاري وإنه سيجري إعدام قرابة 880 ألفا من الدواجن. والتفشي الأكبر للفيروس، الذي أدى إلى نفوق أو إعدام ملايين الطيور في غرب أوروبا في الشتاء الماضي، كان في مزرعة لانتاج البيض بمقاطعة فيرارا.

وقال معهد (آي.زد.إس.في) البيطري إن أحدث تفش تأكد في السادس من أكتوبر تشرين الأول وإن من المقرر إعدام 853 ألف طائر بحلول 17 أكتوبر.

وشمل تفش آخر 14 ألفا من الدجاج الرومي في مقاطعة بريشا من المقرر إعدامها بحلول 13 من أكتوبر .

ووقعت ثلاث حالات تفش أخرى في مقاطعة فيتشنزا، حيث أعدمت السلطات الطيور المصابة بالفيروس.