القاهرة - أخبار مصر

أعلن مكتب النائب العام الليبي، مساء اليوم الجمعة، العثور على 21 جثة للأقباط المصريين الذين ذُبحوا على يد عناصر “داعش” في سرت.

واضاف النائب العام الليبي – في تصريحات نقلتها قناة ليبيا – أن الجثامين وجدت بنفس الملابس التي ظهرت في تسجيل عملية الإعدام في فبراير 2015، موضحا أن اكتشاف المقبرة جاء بعد اعترافات متهمين وإرشادهم النيابة العامة إلى الموقع.

وأصدر التعليمات بعرض جثامين الأقباط المصريين على الطب الشرعي وأخذ عينات من الحمض النووي، مؤكدا أن العثور على جثث الأقباط دليل على سلامة عمل الأجهزة الأمنية وحسن سير التحقيقات.