طرابلس - أ ش أ

قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي فائز السراج إن غرفة محاربة تنظيم داعش التابعة لحكومة الوفاق في مدينة صبراتة كانت على قدر المسؤولية واستطاعت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والعسكرية في الدولة من إعادة الأمن للمدينة وضواحيها وتأمين سلامة المواطنين وممتلكاتهم والمنشآت العامة.

وفي بيان على حساب المجلس الرسمي بتويتر أعرب السراج عن تقديره الكامل لغرفة محاربة تنظيم داعش وارتياحه البالغ للتطورات الإيجابية في المدينة.

وكان الناطق باسم القوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري قد أكد في وقت سابق اليوم /الجمعة/ أن القضاء على المسلحين التابعين لتنظيم “القاعدة” الإرهابي تم بعد تنسيق بين غرفة عمليات مقاومة “داعش” وغرفة عمليات الكبرى التابعة للقيادة العامة الليبية بالإضافة إلى مقاتلين من أهالي “صبراته”.