أخبار مصر

زحمة السير تضطر الرئيس الإندونيسي للمشي

يعلق الجميع في أزمات السير الخانقة في جاكرتا وجزيرة جاوا، حتى الرئيس الإندونيسي الذي اضطر، يوم الخميس، إلى قطع مسافة كيلومترين مشيًا لحضور عرض عسكري.

وفي طريقه إلى هذه المراسم، المقامة بمناسبة حلول الذكرى الثانية والسبعين لإنشاء الجيش في هذا البلد الواقع جنوب شرق آسيا، في مدينة سيليجون الساحلية غرب جاوا، علِق الرئيس جوكو ويدودو ومسؤولون في الولاية في زحمة سير، وفق ما ورد في بيان أصدره القصر الرئاسي. وبعدما انتظروا قرابة نصف الساعة في السيارة “قرر الرئيس أن يمشي” إلى مكان الإحتفال، بحسب إيلي داسيلي حارسه الشخصي.

وانضم قائد الشرطة الوطنية تيتو كارنافيان، الذي كان عالقًا في الزحمة أيضًا في سيارته، إلى الرئيس لقطع المسافة مشيًا. وتظهر مشاهد بثتها شبكات التواصل الإجتماعي الرئيس ماشيًا محاطًا بحراس أمنيين، في حين كان المارة يهتفون باسمه.