أخبار مصر

انطلاق المؤتمر الثالث لجراحات الشريان الأورطي بحضور 700 طبيب متخصص

انطلق مساء اليوم الخميس المؤتمر الثالث لجراحات الشريان الأورطي برئاسة الدكتور محمد حسني أستاذ جراحة الأوعية الدموية جامعة القاهرة, بحضور 700 طبيب متخصص منهم 45 خبيرا أجنبيا, وتستمر الفاعليات في الفتره من 5 إلى 7 أكتوبر الجاري بأحد فنادق القاهرة.

وقد شاركت مصر الشهر الماضي في أكبر تجمع دولي للعلاجات التداخلية, مصر تترأس وتدير جلستين لنقل الخبرات المصرية في علاجات الشريان الأورطي التداخلية والذي أقيم بالعاصمة الدنماركية كوبنهاجن, في الفترة من 16 سبتمبر إلى 20 سبتمبر 2017, واستكمالا لهذا الحدث استضافت مصر الملتقي الطبي الأول لأمراض الشريان الأورطي والأوعية الدموية عن طريق تمثيل بعض الأعضاء البارزين للجمعية في فاعليات المؤتمر الثالث لجراحات الشريان الأورطي.

وقد ترأس الجلستين كل من الدكتور محمد حسني أستاذ جراحة الأوعية الدموية, جامعة القاهرة, الدكتور شريف عمر كرداوي أستاذ جراحة الأوعية الدموية, جامعة حلوان, الدكتور شريف عصام أستاذ جراحة الأوعية الدموية, جامعة عين شمس, بالإضافة إلى الدكتور خالد شوقي أستاذ جراحة الأوعية الدموية, جامعة بني سويف, والدكتور أحمد جمال أستاذ جراحة الأوعية الدموية, جامعة القاهرة.

عرض الأطباء في الجلستين أحدث ما توصل له الطب في علاج أمراض الشريان الأورطي الصدري والبطني عن طريق الدعامات المغطاة بدون جراحة, وذلك في أول تعاون من نوعه في مجال العلاجات التداخلية مع أحد بلاد الشرق الأوسط والأفريقية.

وقال رئيس المؤتمر الدكتور محمد حسني, “رؤيتنا هذا العام إنشاء مؤسسة علمية لإنشاء شبكة قوية للأطباء لتعزيز البحوث والتعليم وتوفير الرعاية الجيدة والوعي لمنع الوفيات المبكرة من هذا المرض, كما يهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات والمعرفة في مجال جراحات الأوعية الدموية والشريان الأورطي, هذا بالإضافة إلى أن المؤتمر يقوم بإجراء جراحات عبر البث المباشر من أسبانيا, فضلا عن بث حي من داخل مصر”.

وذكر الدكتور شريف عمر كرداوي, أن هذا العام يواكب التطورات العلمية الحديثة, ويحرص على اتباع المعايير الدولية في مجال جراحة الشريان الأورطي.
وأضاف أن من أهداف المؤسسة العلمية الجديدة تعزيز التفاعل المهني والتعلم لصغار الأطباء; وتعزيز الأنشطة العلمية والتعليمية نحو النهوض بعلاجات الشريان الأورطي والتقنيات الحديثة لإنقاذ المرضى والعمل والتعاون مع الجهات والمؤسسات المصرية والدولية لخدمة المجتمع ككل.