موسكو - أ ش أ

طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الخميس بتكثيف الجهود المشتركة من أجل مكافحة الإرهاب والتطرف وتجفيف منابع تمويله .

وأشار الملك سلمان – في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قصر الرئاسة (الكرملين) عقب مباحثات القمة التي جرت بينهما قبل قليل – إلى أن السعودية دعت إلى تأسيس مركز دولي لمكافحة الإرهاب في الأمم المتحدة, كما عملت على تأسيس
لتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب, الذي يضم 41 دولة إسلامية, إضافة إلى تأسيس المركز العالمي للفكر المتطرف في الرياض .

وأشاد العاهل السعودي بعمق ومتانة العلاقات الروسية السعودية, وما تتسم به من توافق في القضايا الإقليمية والدولية, فضلا عن التنسيق المستمر في كل المجالات, وهو من شأنه تعزيز الأمن والازدهار في أوطاننا وخدمة الأمن والسلم الدوليين, مؤكدا حرصه بلاده على استمرار التعاون الإيجابي بين البلدين لتحقيق الاستقرار في الأسواق العالمية وخدمة النمو الاقتصادي العالمي .

وأشار إلى أن هناك مجالا كبيرا للتعاون بين البلدين منها المجال الاقتصادي, فضلا عن إيجاد أرضية تجارية واستثمارية قادرة على استغلال الامتيازات للبلدين ودفع عجلة التبادل التجاري بمحاوره المختلفة .

من جانبه, قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  إنه سيلبي دعوة الملك سلمان بزيارة المملكة العربية السعودية, معربا عن سعادته الكبيرة بزيارة العاهل السعودي إلى العاصمة الروسية (موسكو), مشددا على أن الزيارة سيكون لها أثر كبير فى توطيد العلاقة بين البلدين .

وذكر بوتين “إن المباحثات مع الملك سلمان كانت مفصلة جدا وتم خلالها مناقشة كافة العلاقات الثنائية بين البلدين وكذلك الأوضاع فى المنطقة بأكملها , مشيرا إلى أن الحديث كان غنيا في المضمون واتسم بالثقة المتبادلة من الجانبين.

وأشار إلى أن زيارة الملك سلمان لموسكو هي الأولى التي يقوم بها, معربا عن سعادته بما سيكون لها من تأثير كبير في توطيد العلاقة بين البلدين .