رام الله - أ ش أ

اقتحم مستوطنون متطرفون، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، بحراسة من قوات وشرطة الاحتلال الخاصة.

وأكدت مصادر مقدسية إن 43 مستوطنا اقتحموا الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته،وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

وأضافت المصادر أن المرابطين وطلبة العلم تصدوا لاقتحامات المستوطنين بهتافات التكبير الاحتجاجية.

ويقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى بشكل يومي بهدف تكريس واقع التقسيم الزماني والمكاني للمسجد وتهويد المدينة المقدسة.

في الوقت نفسه، شددت قوات الاحتلال إجراءاتها على مداخل المسجد الأقصى، والتدقيق في بطاقات المواطنين خلال الدخول إليه للصلاة والرباط. وتستعد مجموعات من المستوطنين لتنظيم مسيرة استفزازية في البلدة القديمة باتجاه سوق القطانين المفضي للمسجد الأقصى، وسط تواجد مكثف لقوات الاحتلال التي طلبت من تجار السوق عدم فتح محالهم التجارية تحسبا من احتكاكات واعتداءات المستوطنين.

وكانت ما تسمى “منظمات الهيكل” المزعوم كثفت دعواتها لأنصارها ولجمهور المستوطنين للمشاركة الواسعة في اقتحامات المسجد الأقصى اليوم الخميس، تزامنا مع بدء عيد المظلة “العرش” اليهودي لعشرة أيام، لافتة إلى تفاهمات بينها وبين شرطة الاحتلال التي تعهدت بتسهيل اقتحاماتها ومحاولة تفريغ المسجد من المصلين المسلمين.