أخبار مصر

التقي المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بالسيد اكيرا كوندو، محافظ البنك الياباني للتعاون الدولي والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل تعزيز مجالات التعاون مع البنك في مصر، وجاء ذلك بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، وسفير اليابان بالقاهرة.

وفي مستهل اللقاء، أعرب المسئول الياباني عن دعمه للتعاون القائم مع مصر في مجالات متنوعة والمشروعات التي يساهم فيها الجانب الياباني من بينها المتحف المصري الكبير، معربا عن تقديره لجهود الإصلاح الاقتصادي التي تقوم بها الحكومة المصرية والتي من شأنها فتح افاق جديدة للتعاون.

من جانبه رحب رئيس الوزراء بالوفد الياباني مشيداً بأطر التعاون القائم بين الجانبين وأعرب عن تطلعه إلى استمرار وتعزيز التعاون مع البنك في مصر في ضوء التحسن الملحوظ في مؤشرات أداء الاقتصاد المصرى نتيجة إجراءات الإصلاح الاقتصادي والإجتماعي والتشريعي التي تم إتخاذها في الفترة السابقة والتي ساهمت في تهيئة مناخ الأعمال لجذب المستثمرين.

وتناول اللقاء بحث مجالات التعاون والمشروعات التي يساهم فيها البنك في مصر، حيث ابدى محافظ البنك الياباني للتعاون الدولي اهتماما خاصا بخطة الحكومة لتنويع مصادر الطاقة واستعداد البنك لتمويل مشروعات جديدة في هذا المجال خاصة في ظل خبرة اليابان في مجال تنويع مصادر الطاقة المتجددة وغير المتجددة بما يسهم في تلبية احتياجاتها المختلفة، مضيفا ان بلاده مهتمة ايضا بنقل خبراتها في قطاعات مختلفة من بينها التعليم، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وغيرها من مشروعات تتعلق بتطوير البنية التحتية والخدمات.