القاهرة -أ ش أ

أمرت النيابة الإدارية بإحالة خمسة متهمين (مساعد سائق قطار وأربعة سائقي قطارات) من العاملين بمنطقة وسط الدلتا بالهيئة القومية لسكك حديد مصر للمحاكمة التأديبية العاجلة, على خلفية تعاطي المتهم الاول للمخدرات خلال تواجده بالعمل والسماح لآخرين بالتواجد داخل مقصورة القطار.

وقال المتحدث باسم النيابة الإدارية المستشار محمد سمير, إن التحقيقات في القضية رقم 2017/198 مكتب فني رئيس الهيئة أثبتت أن المتهم الأول تعاطى عقار (ترامادول)المخدر ومادة (بنزوديازبيين) المخدرة المحظور تداولهما حال تواجده على رأس عمله سالف الذكر, الأمر الذى كان من شأنه تعريض حياة المواطنين للخطر وإن المتهمين الأول والثاني سمحا لبقية المتهمين بركوب مقصورة القيادة بالقطار قيادتهم دون أن يكون لهم ثمة صفة وبالمخالفة لتعليمات الأمن والسلامة التي تحظر تواجد أي شخص خلاف سائق القطار ومساعده.

وأضاف المتحدث أن السائقين الأربعة المتهمين قاموا بتصوير بعضهم البعض داخل كابينة القيادة للقطار قيادتهم بواسطة كاميرا هاتف أحدهم المحمول وهم يتراقصون ويتغنون على إحدى الأغنيات الشعبية و يدخنون سيجارة يشتبه فى إحتوائها على مواد مخدرة , وهو الأمر الذى عرض حياتهم وحياة المواطنين الآخرين للخطر الداهم وسبب تكديرا وإستياءا بالغا لدى الرأى العام حال إذاعة مقطع الفيديو المصور لتلك الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الإنترنت.

كانت النيابة الإدارية قد أعدت مذكرتها المرفق بها أسطوانه مرنه (أ.ؤ) بشأن ما تم تداوله على ما تناقلته المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت بتاريخ 2017/8/1 تحت عنوان بالفيديو سائق قطار بطنطا يتعاطى المخدرات ويرقص مع مساعديه – حيث تضمن هذا الخبر رابط لمقطع فيديو ظهر فيه سائق قطار بصحبة أربعة من مساعديه داخل كابينة قيادة إحدى قطارات القاهرة الاسكندرية وهم يقومون بما وصفه الخبر بتعاطى المواد المخدرة والرقص الهستيري على أغانى المهرجانات حال سير هذا القطار.

وأحيلت الواقعة للتحقيق أمام المستشار تامر مصطفى كامل عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة بإشراف المستشارة سامية المتيم مدير المكتب الفني لرئيس الهيئة للفحوص والتحقيقات, وخلال التحقيقات تم إيقاف المتهمين المذكورين إحتياطيا عن العمل على ذمة التحقيقات , كما قامت النيابة بتكليف معمل السموم التابع للمركز الطبي بالهيئة العامة لسكك حديد مصر بإجراء فحص للكشف عن المخدرات لدى المتهمين جميعا.

وجاءت نتيجة الفحص إيجابية للمتهم الأول وسلبية لبقية المتهمين , كما أمرت النيابة بتكليف أخصائيي التحاليل الطبية بإعادة تحليل المخدرات للمتهمين جميعا أمام الإدارة المركزية للمعامل بوزارة الصحة وجائت نتائج إعادة الفحص مطابقة للفحص الأول.

وبالعرض على المستشارة فريال قطب رئيس هيئة النيابة الإدارية, أمرت بإحالة المتهمين جميعا للمحاكمة التأديبية العاجلة.

وأكد المتحدث باسم النيابة الإدارية أنه إزاء خطورة مثل ذلك السلوك المنحرف لا على أرواح المتهمين فحسب بل على أرواح المواطنين ذاتهم من جراء ذلك المسلك الذي ينطوي على رعونة بالغة وعدم اكتراث لما يمكن أن يتسبب فيه المتهمين من كوارث كبرى حال قيادتهم للقطار ومن عليه من مواطنين وما يمر به من طرق ومزلقانات طوال رحلته ليخط بدوره مأساة جديدة تضاف إلى ما قبلها من حوادث وقعت بهذا المرفق ما زالت تلقي بظلالها القاتمة على هذا الوطن, أمرت النيابة باستبعاد المتهم الأول تماما من أعمال قيادة القاطرات أو من أى عمل يرتبط بأرواح الناس وممتلكاتهم لحين عرضه على اللجنة الطبية المختصة وتشديد الرقابة على سائقى القطارات التابعين لتلك الجهة وإجراء
تحاليل الكشف عن المخدرات بصورة دورية ومفاجئة لهم ضمانا لحسن سير هذا المرفق الحيوى بالدولة.