أخبار مصر

دار الكتب تتسلم وثائق النقراشي خلال الاحتلال البريطاني

 

تسلمت دار الكتب والوثائق القومية اليوم الأربعاء وثائق محمود فهمي النقراشي باشا الذى تولى العديد من المناصب من بينها رئاسة الحكومة خلال فترة الاحتلال البريطاني.

وذكر بيان أصدرته دار الكتب والوثائق القومية أنه قام بتسليم الوثائق الدكتور هاني النقراشي نجل النقراشي باشا, والدكتورة هدى أباظة أستاذ الأدب الفرنسي بكلية الآداب جامعة عين شمس حفيدة النقراشي باشا, بحضور الدكتور أحمد الشوكي رئيس هيئة دار الكتب والوثائق القومية, والدكتور  أحمد زكريا الشلق رئيس اللجنة العلمية لمركز تاريخ مصر المعاصر التابع لدار الكتب.  وأهدى الدكتور أحمد الشوكى, درع الهيئة لكل من نجل وحفيدة النقراشي باشا عرفانا من الهيئة بدورهما في الحفاظ على التراث المصري.

وقال رئيس الهيئة إن هيئة دار الكتب ستعمل على رقمنة الوثائق والعناية بها من خلال معامل الترميم.    بدوره, قال أحمد زكريا الشلق إن النقراشي باشا واحد من أهم الشخصيات السياسات فى القرن العشرين, انخرط في العمل الوطني في الجهاز السري لثورة 1919 وقام  بالدعوة للمظاهرات وتم القبض عليه.  وأضاف أن الوثائق تحمل تاريخا من النضال الوطني والكثير من الأسرار عن الشخصية الوطنية العظيمة, كما تشير إلى قيام تنظيم الإخوان الإرهابي باغتيال شخصيات معروفة في مصر ونشر حالة  الفوضى, لهذا قام النقراشي بحل الجماعة.

فيما قال الدكتور هاني نجل النقراشي باشا إن والدته قامت بعد اغتيال والده بجمع الرسائل التي كانت في مكتبه وحفظها في حقيبة جلدية ثم انتقلت هذه الوثائق إلى الشرقية وتم الحفاظ عليها في صندوق حديدي ثم انتقلت إلى الإسكندرية, لافتا الى أنه فى حكم الإخوان المسلمين قبل ثورة 30 يونيو 2013, كان الوضع غير مستقر, وعندما تأكدنا من استقرار الوضع السياسى حاليا قمنا بتسليم الوثائق لدار الكتب.