القاهرة - أ ش أ

أوضح الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية للقناة ان المفاوضات مع موسكو بشأن إنشاء منطقة صناعية روسية في شرق بورسعيد دخلت مراحلها النهائية، وسيعقبها توقيع اتفاقية بين الحكومتين المصرية والروسية خلال الأشهر المقبلة.

وأضاف مميش – في بيان للمنطقة الاقتصادية صدر اليوم الأربعاء – ان المفاوضات أجريت خلال زيارة جورجي كالامانوف نائب وزير التجارة والصناعة الروسي والوفد المرافق له لمصر حاليا.

وأكد أن المنطقة الصناعية الروسية في شرق بورسعيد تحظى باهتمام بالغ ومتابعة مستمرة من جانب الرئيسين عبد الفتاح السيسي وفلاديمير بوتين، مشيرا إلى الدعم المستمر الذي تتلقاه المنطقة الاقتصادية من قبل القيادة السياسية والحكومة المصرية لتشجيع الاستثمارات الأجنبية والمحلية داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وتقام المنطقة الصناعية الروسية على مساحة 5 كم مربع باستثمارات تبلغ 7 مليارات دولار في شرق بورسعيد للصناعات اللوجستية, وسيتم تقسيم المنطقة على 3 مراحل للعمل بها ليبدأ العمل أول عام 2018 المقبل في المرحلة الأولى لنحو كيلومتر مربع حيث يعمل الجانب الروسي بالمنطقة كمطور صناعي, ويتم استقبال الشركات العالمية والمستثمرين خلال عامين.

وأوضح مميش أنه تم وضع تفاهمات مصرية روسية قائمة على أسس المصلحة المتبادلة بين الطرفين، وكذلك تشغيل العمالة المصرية داخل المشروع بنسبة 90 %

ويتطلب إنشاء المنطقة حجم عمالة مفترض تشغيلها في المنطقة الصناعية الروسية ما يقرب من 35 ألفا ما بين المباشرة وغير المباشرة.