الإسكندرية -أ ش أ

تستعد وزارة المالية ومكتبة الإسكندرية للإعلان عن تنفيذ أكبر مشروع للرقمنة في الشرق الأوسط وذلك في العاشرة صباح يوم الأحد المقبل، بحضور كل من الوزير عمرو الجارحي والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية.

والمشروع يتضمن رقمنة أكبر أرشيف للدولة المصرية ويشمل أنواعا مختلفة من الوثائق، ومنها ملفات خدمة العاملين، دفاتر بصمات الأختام، دفاتر الطب الشرعي.

وبدأ المشروع بدار المحفوظات، ويهدف إلى رقمنه مجموعة مختارة من وثائق وملفات ودفاتر الدار، باستخدام أحدث التكنولوجيات المتاحة للتوثيق الرقمي، اعتمادا علي خبرة مكتبة الإسكندرية في هذا المجال.