طوكيو- أ ش أ

صدقت هيئة التنظيم النووي اليابانية بشكل غير رسمي اليوم الأربعاء على سلامة مفاعلين في محطة كاشيوازاكي – كاريوا في محافظة نيجاتا وهو شرط مسبق لاعادة تشغيل الوحدات.

وذكرت صحيفة ” نيكاي” اليابانية أنه ستكون هذه هى المرة الأولى التي تقوم فيها شركة طوكيوالقابضة للطاقة الكهربائية، التي كانت تشغل محطة فوكوشيما دايتشى لتوليد الكهرباء في عام 2011، بالحصول على شهادة غير رسمية لمحطة نووية.. كما ستكون هذه هي المرة الأولى لمفاعلات الماء المغلي – وهو نفس النوع الذي ذاب في فوكوشيما دايتشي في أعقاب زلزال 2011 وتسونامي – لاجتياز فحص سلامة الهيئة التنظيم النووي.

ومن المتوقع أن تعتمد الهيئة رسميا إعادة تشغيل الوحدات قبل نهاية هذا العام.

واشارت الصحيفة الى أنه مع ذلك لا يزال السكان المحليون حذرين بشأن إعادة تشغيل المفاعلين رقم 6 و 7 مما يلقي ظلالا من الشك على الوقت الذي يمكن فيه إعادة تشغيل الوحدات.. ويجب أخذ الموافقة المحلية قبل أن يتم تشغيل المفاعلات مرة أخرى.. ولا يزال السكان المترددون يحولون الطريق أمام تشغيل وحدات نيجاتا.
يذكر أن اليابان أغلقت جميع مفاعلاتها بعد انهيارها عام 2011.

وتعتبر كاشيوازاكي-كاريوا أكبر محطة نووية في العالم من حيث القدرة عندما تكون جميع مفاعلاتها السبعة قيد العمل.. وتستطيع المفاعلات انتاج 21ر8 جيجاوت من الكهرباء.