واشنطن - أ ش أ

طالب وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس, من الرئيس دونالد  ترامب العمل علي الحفاظ علي الاتفاق النووي الإيراني, مشيرا إلي أن هذا الاتفاق  يصب في صالح الولايات المتحدة.

ونقلت قناة (الحرة) الأمريكية الليلة/الثلاثاء/ عن ماتيس رده على سؤال لأحد الأعضاء خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ, “نعم أعتقد ذلك.. مصالحنا الوطنية الآن تقضي بأن  نبقى في الاتفاق النووي مع إيران”.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي “إذا استطعنا التأكد من أن إيران تحترم الاتفاق وإذا استطعنا  الاستنتاج أنه يصب في صالحنا فمن المؤكد أنه يجب أن نحافظ عليه.. أعتقد في  الوقت الحالي, وفي غياب أي مؤشر خلافkا لذلك, فإنه أمر ينبغي للرئيس أن ينظر في  الحفاظ عليه”.

وصادق الرئيس الأمريكي حتى الآن على الاتفاق مرتين, لكنه أعلن أن الموعد الحاسم في  مسألة بقاء الولايات المتحدة في الاتفاق سيكون في 15 أكتوبر الجاري, فيما يلزم القانون  الرئيس بإبلاغ الكونجرس كل 90 يوما عما إذا كانت إيران تحترم الاتفاق.

ووقعت إيران اتفاقا مع ست دول كبرى من بينها أمريكا وروسيا في 2015 لضمان الطبيعة  السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات الدولية.