عمان - أ ش أ 

حث وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي,  ونظيره الفلسطيني رياض المالكي, اليوم /الثلاثاء/ آخر المستجدات في جهود إعادة إطلاق  المحادثات السلمية المستهدفة حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفق حل الدولتين.

وأكد الوزيران, في اتصال هاتفي, استمرار العمل معا لإسناد الجهود المبذولة لإطلاق  مفاوضات جادة وفاعلة تفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من  يونيو لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية سبيلا وحيدا لحل الصراع.

وأطلع المالكي الصفدي على آخر التطورات في جهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية  وانتقال حكومة الوفاق الوطني إلى قطاع غزة وعقد الجلسة الحكومية هناك اليوم, وعلى  نتائج اللقاء الذي تم مع قيادة حركة حماس.

وأكد وزير الخارجية الأردني دعم المملكة للشرعية الفلسطينية التي يمثلها الرئيس محمود  عباس وإسنادها كل الجهود التي تستهدف تحقيق المصالحة الفلسطينية وتمكين حكومة  الوفاق تسلم مسؤولياتها وممارستها بشكل كامل.

كما أكد تثمين الأردن ودعمه الجهود الكبيرة التي تقوم بها  مصر لتحقيق المصالحة الفلسطينية  خدمة للمصالح الوطنية الفلسطينية.

واتفق الوزيران على استمرار التنسيق والتواصل تنفيذا لتوجيهات الملك عبدالله الثاني  والرئيس عباس وبما يخدم المصالح المشتركة للشعبين والبلدين الشقيقين.